أفضل 5 مواقع بديلة عن يوتيوب لمشاهدة الفيديوهات

مع تزايد صعوبة مجابهة يوتيوب في المحتوى المرئي وعدد المستخدمين إضافة للعائدات السنوية، لا تزال بعض المواقع “الفتيّة” تسعى للتنافس فيما بينها لجذب عدد لا بأس به من المستخدمين الضالين بين منصات المحتوى المرئي.

قبل عدة أيام “من تاريخ تحرير المقال” تمت صفقة للتعاون بين منصة Dailymotion وشركة هواوي وهو ما يثبت أن أي واحدة من المنصات المذكورة هنا البديلة ليوتيوب قد تنقلب أسهمها رأساً على عقب وتتحول إلى صفقة رابحة ولو كان ذلك بفارق بسيط عن المواقع والخدمات الأخرى.

الخدمات التالية التي سأقترحها عليك ستكون مناسبة للاطلاع عليها بين الحين والآخر، ليست “كبديل” فعلي ليوتيوب لكن من الجيد فعلاً متابعة ما يتم نشره على هذه المنصات كون خوارزميات فرز المحتوى تختلف بشكل جذري عن يوتيوب.

 

موقع ديلي موشن – Dailymotion

منصة ضخمة جداً لمشاهدة الفيديوهات ورفعها أيضاً، انطلاقتها كانت في 2005 لكن لم يذع صيتها بشكل كافي في ذلك الوقت. أخر الأرقام التي تم الإعلان عنها حول المنصة هي 300 مليون مستخدم نشط شهرياً.

واجهة Dailymotion الرئيسية قد توحي بأنه موقع أخباري نظراً لكمية ذلك النوع من المحتوى إضافة لتصميم واجهة المستخدم الموجود.

إعلان

الفيديوهات لا تختلف كثيراً عن يوتيوب، فيديوهات إعلانية في بداية الفيديو بعضها لا يمكن تجاوزه، كذلك فإن خيارات جودة الفيديو متاحة إضافة لخيارات التسريع والتبطيء.

المحتوى العربي نادر الوجود ومعظمه تم رفعه بشكل غير قانوني عبر أخذ فيديوهات يوتيوب ونشرها هنا بحسابات وهمية، وللتأكد من حساب ما يمكنك ملاحظة علامة “verified” بجانب الحساب.

يمكن تسجيل الدخول إلى ديلي موشن عن طريق فيسبوك أو جوجل، كما يمكنك ملاحظة غياب زر لرفع الفيديوهات، حيث يمكنك ذلك بعد التوجه إلى إعدادات حسابك والضغط على upload لتظهر لك شروط الفيديوهات المسموحة للحسابات الجديدة.

 

إعلان

موقع فيميو – Vimeo

منصة Vimeo لا تشبه غيرها من مواقع ومنصات الفيديوهات الأخرى، الموقع مخصص للأعمال الاحترافية وصناع الأفلام القصيرة وبغض النظر عن درجة احترافية المونتاج أو الفيديو ستجد من الدعم ما يكفي لتستمر في ذلك.

فيميو يمتلك عدد مشتركين وصل إلى 70 مليون مستخدم تقريباً ومئات الملايين من المشاهدات شهرياً، لكن ميزاته تتعدى أرقامه إلا أنه لا مفر من بعض السلبيات كمحدودية الحسابات المجانية من ناحية مساحة التخزين ومدة الفيديو حيث يشمل الموقع اشتراكات مدفوعة لضمان استمرار خدماته.

مقابل ذلك لن تشاهد أي إعلانات في وجهك، ناهيك عن ذلك إن كنت تثق بخبرتك في المونتاج ستحصد ما يكفي من الدعم المادي مع توفر خيارات لبيع الفيديوهات والعديد من خيارات الخصوصية التي لن تجدها في أي موقع آخر لمشاهدة ورفع الفيديوهات.

 

موقع ميتا كافيه – metacafe

لمحبي الفيديوهات المضحكة القصيرة هذا الموقع يعتبر مكتبة ضخمة لتلك النوعية من الفيديوهات، يتصف بالعشوائية لكنه يملك ما يكفي من المحتوى للترفيه عنك مقابل دقائق قصيرة قد تقضيها أثناء التصفح.

لا يمكن إخفاء تجربة الإعلانات المزعجة التي ستواجهها أثناء مشاهدة الفيديوهات أو على الشريط الجانبي خصوصاً أن الفيديوهات قصيرة جداً مما يعني أن نسبة تعرضك للإعلانات ستكون متزايدة.

على أي حال الموقع لا ينصح باستخدامه من قبل الأطفال كونه يحتوي على نسبة لا بأس بها من المحتوى الموجه للبالغين أو يمكنك فلترة نتائج هذا المحتوى من القائمة الجانبية للموقع.

لا توجد قيود واضحة على الفيديوهات التي يتم رفعها، لكن بحسب تقييمات المستخدمين حول استخدام الموقع فإنه يتم مراجعة وحذف الفيديوهات “الغير مرغوب بها” من قبل فريق الدعم دون ذكر أي أسباب متعلقة بذلك.

 

موقع دي تيوب – Dtube

في عصر العملات الرقمية كان لابد من إطلاق العديد من الشبكات الاجتماعية التي تعتمد على ذلك، موقع Dtube هو أحدها والذي تم بناؤه بالاعتماد على تقنية blockchain وفعلياً يتبع الموقع لمنصة Steemit التي تعمل بنفس المبدأ لكن للمحتوى الكتابي بعيداً عن الفيديوهات.

توجه العديد من صانعي المحتوى إلى Dtube نظراً لطريقته في تقديم الأرباح، حيث يتم منح الأرباح بعملة رقمية تدعى DTC بينما سابقاً كانت عملة STEEM الرقمية هي المتوفرة فقط.

جميع نشاطاتك على الموقع يتم احتسابها كأرباح، أي تقييم الفيديوهات أو المشاهدة أو التعليقات جميعها ستعمل على تحسين تقييم حسابك والفرصة لتحقيق أرباح أكثر إضافة لمنح الآخرين الفرصة بتحقيق أرباح عالية عند تقييمك لفيديوهاتهم.

واجهة المستخدم مشابهة جداً ليوتيوب كما يمكن تضمين فيديوهات يوتيوب ضمن الموقع أيضاً، لا إعلانات هنا ولا حتى حظر للمحتوى حيث أي فيديو تقوم برفعه سيبقى على المنصة للأبد.

 

موقع تيد تالك – TED Talk

من أفضل المواقع بنظري، وهي تتبع لمنظمة TED الإعلامية الأمريكية والتي تهتم بنشر المقابلات والمقاطع القصيرة عبر الإنترنت. محتوى الموقع تعليمي بشكل كامل وهو ما يعطي أهميته هنا.

إضافة للفيديوهات القصيرة، تقوم المنصة بنشر مقتطفات من المؤتمر السنوي والذي يستضيف نخبة من الباحثين والعلماء والمؤثرين اجتماعياً حول العالم.

الموقع يناقش قضايا علمية مثيرة للاهتمام بلغة إنكليزية سهلة وبسيطة لكن ذلك قد يشكل عائقاً لدى البعض لندرة خيارات الترجمة، في المقال الموقع يوفر نسخة كاملة طبق الأصل من الحوار أو السكريبت النصي الذي تم طرحه الفيديو ليتيح لك ترجمته كيفما تشاء.

 

لا شك أن التنافس بين المنصات هذه بعيد جداً عن الوصول إلى عتبة يوتيوب سواء كان من جهة عدد المستخدمين أو الأرباح والعديد من الأرقام الأخرى دون التطرق لأسباب نجاحه الكبير.

المهم هنا هو تحديد متطلبات الفيديوهات التي ترغب بقضاء وقتك ومشاهدتها، أما في حال رغبتك بتقديم محتوى لجمهورك عبر تلك المنصات سيتم حينها إعداد مقال منفصل مخصص لذلك.