ما هو نظام Windows 10x و متى سيتم إطلاقه؟

أعلنت مايكروسوفت ضمن مؤتمرها Microsoft Surface في العام المنصرم 2019 تشرين الأول عن نظام التشغيل الجديد windows 10X والذي يبدو كإصدار جديد من نظام ويندوز 10 لكنه مخصص للعمل على الأجهزة ذات الشاشات المزدوجة كجهاز Surface Neo ذو الشاشتين والذي تم الإعلان عنه ضمن المؤتمر ذاته.

على الرغم من أن اسم نظام التشغيل هذا يوحي بأنه إصدار جديد من نظام ويندوز10 إلا أنك في الحقيقة لن تكون قادراً على تحديث نظام التشغيل خاصتك إلى Windows 10x حيث أن الأخير مخصص للعمل على الأجهزة ذات الشاشة المزدوجة أو الشاشات القابلة للطي والتي تعمل بمعالجات إنتل Intel.

حيث تم الإعلان ضمن المؤتمر أن هذا النظام لن يعمل فقط على جهاز Surface Neo بل أيضاً سيعمل على إصدارات الأجهزة القابلة للطي والأجهزة ذات الشاشتين التي سيتم إصدارها لاحقاً من قبل Asus, Dell, HP, Lenovo.

في الوقت الذي تعتبر فيه أنظمة ويندوز علامة فارقة ونظام التشغيل الرئيسي بالنسبة لمايكروسوفت بالإضافة لأنه النظام الأكثر انتشاراً بين المستخدمين تسعى مايكروسوفت لإرفاق هذا النظام ضمن أغلب إصدارات أجهزتها كما أنها تحرص على توفير إصدارات مناسبة لكل نوع من الأجهزة، Windows 10x والأجهزة اللوحية ذات الشاشتين على سبيل المثال.

 

نظام Windows 10x

كما ذكرنا سابقاً بأن هذا النظام موجه للعمل على الأجهزة ذات الشاشة المزدوجة والتي تعمل بمعالجات إنتل حيث قامت مايكروسوفت ضمن هذا النظام بتلافي المشكلات التي شكلت عائقاً بالنسبة للمستخدمين في أنظمة سابقة مثل ويندوز 10 S والذي لم يكن يدعم تطبيقات ويندوز التقليدية أو تطبيقات win32، فضلاً عن ذلك يدعم ويندوز 10 اكس تطبيقات الويب والتطبيقات الموجودة ضمن متجر مايكروسوفت.

وذلك بفضل تقنية ال containerized Win32 programs حيث تعد ال containers جزء من نظام التشغيل تسعى لخلق بيئة عمل مناسبة للتطبيقات ضمن بيئة نظام التشغيل الأساسي، وكما نعلم تطبيقات win32 تعتبر قديمة نسبياً ومن الممكن أن تواجه بعض المشاكل عند تشغيلها ضمن بعض البيئات، لكن بفضل هذه التقنية ستستطيع تشغيلها ضمن ويندوز والتي ستقوم بتوفير كل ما يحتاجه التطبيق ليعمل بالشكل الأمثل.

إعلان

نستطيع تخيل الأمر كما لو أننا نتعامل مع حاوية حقيقة نستطيع تخزين العديد من الأشياء بداخلها لكن لن نستطيع تخزين الأشياء ذات الطبيعة المختلفة جنباً إلى جنب مع بقية المحتويات، لنفترض وجود (سائل ما) على سبيل المثال حيث سنضر لوضعه ضمن عبوة خاصة ثم وضع العبوة ضمن الحاوية، بشكل مشابه تعمل تقنية containerized حيث تقوم بخلق بيئة عمل صغيرة ضمن النظام لنستطيع تشغيل البرامج ذات الإصدارات المختلفة.

مما يعني أن برامج  Win32 لن يتم تشغيلها أو استدعاء المكونات المطلوبة لتشغيلها إلا في حال العمل عليها مما يعني تحميل أقل لنظام الأمر الذي يساعد في تحسين أداء الحاسوب ويزود عمر البطارية، بالرغم من أن برامج win32 سيتم تشغيلها ضمن حاوية لن تلاحظ أي فرق بين العمل عليها أو العمل على أي برامج من بيئات أخرى.

 

 

إعلان

واجهة مألوفة لدى المستخدمين

بالنسبة لواجهة النظام يحتوي Windows 10X على زر لقائمة ابدأ بشكل مختلف تماماً حيث يدعي Launcher والتي تعرض قائمة بالتطبيقات والمستندات والملفات لسهولة الوصول إليها، حيث أنها أشبه بقوائم الأندرويد في الهواتف الذكية أكثر من قوائم أبدأ ضمن أنظمة ويندوز.

وخانة البحث المثبتة في أعلى الشاشة بالإضافة لمجموعة من التطبيقات المرتبة تحتها يمكنك تغيير التطبيقات المثبتة حسبما تريد حيث يمكنك أن تضع التطبيقات الأكثر استخداماً لسهولة الوصول إليها، ويمكنك تثبيت التطبيقات من متصفحات Edge أو حذفها من صفحة تطبيقات الجهاز.

تحت قسم التطبيقات يأتي قسم الاقتراحات ويحتوي على التطبيقات التي تقوم عادةً باستخدامها حيث يتم تحديثها باستمرار وفقاً لاستخدامك لها، أما في الجزء السفلي من واجهة النظام نلاحظ وجود شريط مهام يظهر زر Launcher والساعة ونسبة الشحن والاتصال بالإنترنت كما ستظهر التطبيقات قيد التشغيل على الشريط، حيث تعمل مايكروسوفت على نظام يسمى levers والذي سيمكنك من سحب شريط المهام ليظهر لك عدد من الخيارات، بالإضافة لوجود شاشة قفل lock screen.

كما هو ملاحظ أن هذه الواجهة مألوفة بالنسبة للمستخدمين لذلك لن تجد صعوبة بالتعامل معها حيث يشبه نوعاً ما واجهة ويندوز 10 مع بعض الاختلافات الطفيفة كما أن Windows 10x يدعم تطبيقات مختلفة مثل تطبيقات win32 وغيرها كما ذكرنا سابقاً أي أنك لن تجد مشاكل في هذه الناحية عند انتقالك للعمل بين نظام ويندوز 10 و Windows 10x.

ميزات الأجهزة التي تستخدم Windows 10x

بما أن هذا النظام سيكون مستخدم ضمن الأجهزة مزدوجة الشاشة فذلك سيتيح لك العديد من الامتيازات في الاستخدام التي تتشابه لحد كبير مع استخدام الحواسيب المحولة حيث يسعى النظام لاستغلال جميع النقاط التي ستسهل عليك استخدام الجهاز خاصة أنه سيكون مزود بشاشتين الأمر الذي يتيح أمامك العديد من طرق الاستخدام:

  • تدوين الملاحظات (Note-taking): يتيح لك هذا الوضع فتح تطبيق على ملئ الشاشة وفتح تطبيق آخر على الشاشة الأخرى، حيث من الممكن أن يكون التطبيق الأول يقوم بعرض فيديو بينما تقوم بفتح تطبيق تدوين ملاحظات ضمن الشاشة الأخرى الأمر الذي يساعدك على البحث وجمع المعلومات بسهولة.
  • عرض تقدمي (Mobile presentation): تستطيع من خلال هذا الوضع عرض ملف بور بوينت لجمهور أمامك على أحد الشاشات بينما تقوم بعرض ملاحظاتك على الشاشة الأخرى أمامك.
  • Portable all-in-one: تستطيع من خلال هذا الوضع جعل الجهاز على شكل كتاب الأمر الذي يمكنك من وضعه على أي سطح مستو ويمكنك استخدام لوحة مفاتيح خارجية للعمل عليه كما لو أنك تستخدم حاسب محمول.
  • القراءة: إذا كنت من عشاق PDF سيكون هذا الوضع مناسباُ جداً للقراءة بالنسبة لك في الوقت الذي يمكنك جعل إحدى الشاشتين مسودة لتدوين الملاحظات.
  • الحاسب المحمول: نستطيع تخيل هذه الوضعية من اسمها حيث يمكنك إرفاق الجهاز بلوحة مفاتيح تثبتها على إحدى الشاشات ليتم عرض المحتوى على الشاشة الأخرى أمامك.

 

سيتوفر النظام للاستخدام خلال العام الجاري 2020 حيث سيتم إصداره تزامناً مع إصدار الجهاز اللوحي Surface Neo حيث أنه لازال مبكراً الحكم على النظام ولا زال هناك الكثير لاكتشافه ضمن Windows 10x، كما أن هناك بعض التصريحات التي تقول بأننا سنشهد استخدام Windows 10x على أجهزة المحمول العادية.

مصدر theverge