ما هو متصفح تور (Tor)؟ وكيف يمكنك استخدامه

0

كثيراً ما يُثار الجدل حول المخاوف المرتبطة بخصوصية المستخدمين على الشبكة العنكبوتية، لتصل في بعض الأحيان لنشر تهديدات إجرامية بغض النظر عن الدوافع المسببة لذلك وهو ما يُقال عنه أنه أمر شائع عبر مواقع الديب ويب والتي يمكن العبور إليها عبر متصفح Tor.

من السهل ملاحظة التطابق الكبير بين متصفح Tor وFirefox، حيث تم بناء تور على أحد إصدارات Firefox التي ترتكز على التحديثات الأمنية بشكل دوري مقارنة بالتحديثات الوظيفية المتعلقة بالميزات الأخرى التي تصل للمتصفح وهو ما رأى القائمون على متصفح Tor أنه أمر جدير بالاهتمام للاعتماد عليه.

 

متصفح تور (Tor)

هو عبارة عن متصفح ويب مجاني ومفتوح المصدر يقوم بالحد من المعلومات الظاهرة أثناء تصفحك للإنترنت بالاعتماد على شبكة “tor” للوصول إلى طبقة الحماية المطلوبة.

مصطلح Tor: “اختصار لـ The Onion Router” وهو عبارة عن بروتوكول آمن ومشفر لضمان خصوصية نقل البيانات والاتصال على الويب حيث يتم استخدام نظام اتصال مكون من عدة عقد “node” لإخفاء عنوان IP الخاص بك إضافة لسجل التصفح.

 

بين الخصوصية والحماية، كيف يعمل متصفح تور (Tor)؟

ضمنياً يتم إخفاء هويتك عبر الإنترنت عند استخدام متصفح تور من خلال بروكسي ثلاثي الطبقات (وهو أحد أسباب تصميم الشعار على شكل قشرة البصلة). كل طبقة تحتوي على عقد (nodes) تمر من خلالها حركة البيانات ونشاط المستخدمين بشكل عام عبر الشبكة.

كيف يعمل متصفح تور

يتم اختيار عقدة الدخول والخروج بشكل عشوائي والحال نفسه ينطبق في الطبقة الوسطى، وفي كل مرة تمر فيها البيانات عبر إحدى هذه العقد يتم إزالة طبقة من التشفير للكشف عن الوجهة التالية وأخيراً ضمن عقدة الخروج يتم إزالة الطبقة الأخيرة من التشفير وإرسال بياناتك إلى وجهتها النهائية.

الخوادم أو عناوين البروكسي يتم اختيارها عشوائياً لكي يصعب التتبع من خلالها كذلك فإنه لا يتم الاحتفاظ بأي سجلات عند مرور البيانات ضمن العقد.  لكن الأمر فعلياً ليس بتلك البساطة التي يمكن شرحها حيث توجد عدة مراحل أخرى لا يتم الإعلان عنها لتجاوز القيود في البلدان المتشددة كالصين مثلاً.

 

المزيد من الخصوصية لا يعني المزيد من الأمان

المفهومان السابقان يختلفان بشكل جذري عن بعضهما البعض، بالتأكيد الاختراق وارد جداً التعرض له عن استخدام متصفح تور. ستكون المهمة أصعب لكنها ليست بالمستحيلة كون التحديثات تصل بشكل دائم بحسب فريق الدعم.

العديد من تقنيات الاختراق التي يمكن تطبيقها على المتصفح ولا ينفع حينها موضوع العقد وتحويل عملية الاتصال بين عدة عناوين بروكسي. وربما كان من أشهر هذه الاختراقات هو ماتم الكشف عنه قبل عدة أعوام عن قيام مكتب التحقيقات الفيديرالي بالكشف عن مستخدمي متصفح تور عبر أداة Metasploit الشهيرة.

كيفية تحميل متصفح تور (Tor) على مختلف الأنظمة

تحميل متصفح تور هو نفسه كتحميل أي متصفح آخر، احرص فقط على تحميل النسخ والإصدارات من مواقعها الرسمية فقط فلا توجد حاجة إلى اللجوء إلى مواقع ومتاجر بديلة كون الأمر مجاني تماماً وفي حال كانت المواقع تلك محظورة في بلدك يمكنك استخدام طرق فك حظر المواقع المحجوبة أو اللجوء إلى خدمة vpn مثلاً.

المواقع الرسمية:

 

تثبيت متصفح تور (Tor) وتهيئته للاستخدام على نظام ويندوز

من بين الخيارات السابقة لتحميل المتصفح، الأكثر شيوعاً هو استخدامه على أنظمة ويندوز وعلى العموم الأمر نفسه لأنظمة التشغيل الحاسوبية الأخرى.

خطوات تثبيت متصفح تور (Tor) على نظام ويندوز:

الخطوة 1: اضغط على ملف التثبيت الخاص بمتصفح تور (Tor) والذي قمت بتحميله سابقاً من الرابط أعلاه، حدد اختيارك من بين اللغات واضغط على ok.

الخطوة 2: اختر مسار التثبيت بحسب اختياراتك الشخصية (مسار التثبيت الافتراضي على قرص النظام) واضغط على install.

الخطوة 3: بعد انتهاء عملية التثبيت يمكنك تحديد علامة التحقق لتشغيل المتصفح فوراً أو تشغيله من خلال أيقونة متصفح تور التي ستظهر على سطح المكتب.

الخطوة 4: في أول مرة تقوم بتشغيل متصفح تور (Tor) ستظهر لك رسالة لإعداد عملية الاتصال، يمكنك ببساطة الضغط على connect، لكن في بعض الدول كالصين أو تركيا يتوجب عليك الضغط configure لتعيين إعدادات مخصصة لتجنب حظر الاستخدام المطبق على المتصفح في تلك الدول.

الخطوة 5: بعد الانتهاء من عملية ضبط وتهيئة الاتصال سيتم توجيهك إلى الصفحة الرئيسية الخاصة بالمتصفح ويمكنك حينها استخدام محرك بحث duckduckgo كون محركات البحث الأخرى يتم منع الوصول إليها من قبل متصفح تور (Tor).

 

مواقع سوداء أم تصفح عادي؟ كيف تقوم باستخدام متصفح تور (Tor)

ينتشر اسم متصفح تور (Tor) عند الحديث عن مواقع الديب ويب وغيرها من المواقع السوداء والتي يشكل معظمها محتوى غير قانوني تُعاقب عليه الحكومات.

لكن من جهة أخرى ومن ناحية آلية عمل المتصفح، فإنه بالإمكان استخدامه كأي متصفح آخر لكن توجد سلبيات لذلك. العديد من عناوين IP الخاصة بالمتصفح تم التعرف عليها أنها تتبع لمتصفح تور ونتيجة لذلك المواقع المشهورة بعمليات التتبع للمستخدمين تحظر الوصول إليها عن طريق المتصفح نفسه.

مواقع الديب ويب يمكن استخدامها بكل سهولة عبر المتصفح فلا شيء محظور نظرياً هنا في حال كانت خوادم الموقع تعمل بشكل جيد والطريف في الموضوع هو إمكانية الوصول لمواقع تحاكي المواقع المشهورة مثل فيسبوك أو متجر آبل الالكتروني!

متجر وهمي لبيع أجهزة أيفون المسروقة

بالنسبة لمواقع الديب ويب، سيتم تخصيص مقال منفصل عنها قريباً عن أبرز المواقع التي يمكن الاستفادة منها في الجزء الحفي من الشبكة العنكبوتية.

 

سلبيات استخدام متصفح تور (Tor)

متصفح تور لن يكون الخيار المناسب لاستخدامه لمشاهدة الفيديوهات أو تحميل الملفات الكبيرة كون عملية الاتصال من خلاله مع مراحلها العديدة والاعتماد على عناوين بروكسي عمومية ستؤدي إلى زيادة معدل التأخير أثناء التفاعل على الشبكة.

أيضاً في الأنظمة الديكتاتورية التوجه إلى استخدام متصفح تور (Tor) يمكن كشفه عن طريق مزود خدمة الإنترنت لديك ويمكن التأكد من ذلك عبر التوجه إلى موقع whoer حتى لو كان استخدامك يقتصر على التصفح العادية والأنشطة العادية على الشبكة.

 

نقطة أخيرة حول متصفح تور (Tor)، هل يُنصح باستخدامه؟

موضوع الاستخدام هو تفضيل شخصي متعلق بالخصوصية فقط، الأمر لا يتوقف عليه بالطبع لكن يعتبر مبدأياً أفضل الخيارات المتاحة.

أما من ناحية الأنشطة الغير قانونية أو استخدامه ربما بشكل عادي في دول تحظر استخدامه فلن يكون هو الخيار الأفضل! كون استخدام المتصفح يمكن كشفه بسهولة عبر مزود خدمة الإنترنت حتى لو تم استخدام vpn.

مصدر vpnmentor vpnoverview csoonline
قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد