مقارنة بين سبوتيفاي (Spotify) المجاني والمدفوع: هل يستحق الترقية؟

image credit: edmli.com
0

هيمنت سبوتيفاي Spotify على قطاع خدمات البث الموسيقي وأصبحت مركز ثقل هام بالمجمل من ناحية العائدات والأعداد الحقيقة من المستخدمين المشتركين بالخدمة. سبوتيفاي بَنَت قاعدتها الجماهيرية اعتماداً على اشتراكها المجاني ومع بعض العروض المحفزة في خطتها المدفوعة بدأ يذيع سيطها أكثر.

خدمة سبوتيفاي يمكن الوصول إليها من عبر تطبيق الموبايل لكل من أندرويد و iOS، بالإضافة لتطبيق الشركة على أنظمة التشغيل الرئيسية على الحاسوب أو عبر نسخة الويب عن طريق المتصفح و وصل الأمر أيضاً لأجهزة الكونسول الخاصة بألعاب الفيديو.

نمو عدد مستخدمي الخطة المدفوعة في سبوتيفاي كان بمقدار 6 أضعاف في 5 أعوام فقط! و3 أضعاف لعدد المستخدمين في الخطة المجانية لنفس الفترة بين عامي 2015 – 2020.

ستجد في الفقرات التالية مقارنة منطقية سيتم سردها وتشمل عدة بنود بين خطط الاشتراك في سبوتيفاي، وعند الانتهاء يمكنك اتخاذ قرارك النهائي في الترقية أو البقاء على اشتراكك المجاني بالخدمة.

 

مقارنة بين خطة سبوتيفاي (SPOTIFY) المجانية والمدفوعة

مكتبة الأغاني والكتب الصوتية

مكتبة ضخمة مكونة من أكثر من 50 مليون أغنية، والعديد من مقاطع البودكاست والكتب الصوتية وغيرها الكثير متاحة نفسها للحسابات المجانية والمدفوعة.

سبوتيفاي توفر أيضاً قوائم تشغيل متجددة مثل آخر إصدارات الأغاني والأغاني الأكثر رواجاً بحسب المناطق الجغرافية مع تخصيص قائمة مبنية على تفضيلاتك الشخصية.

طرح الأغاني الحصرية والوصول إليها أولاً سيكون متاحاً لحسابات الخطة المدفوعة لكن الأمر لا ينطبق على جميع الأغاني بل يعود الأمر لحالات فردية بحسب العقود الموقعة بين الشركة وشركات الإنتاج الأخرى أو الفنانين.

بينما بالنسبة للمحتوى العربي لا بأس به فعلياً لكن البحث عن الأغاني المطلوبة لن يكون بالأمر السهل خصوصاً مع تحويل العديد من أسماء الأغاني العربية إلى إنكليزية بشكل غير لائق، أو يمكنك مراجعة مقالنا عن أفضل خدمات البث الموسيقى المتاحة للبحث عن أغانيك المفضلة في حال لم تجد طلبك في سبوتيفاي.

 

جودة الأغاني

لا نتكلم هنا عن الجودة الفنية للأغاني بالطبع، بل عن مصطلح الجودة من الناحية التقنية ويشار إلى ذلك غالباً بمعدل نقل البيانات (bit rate) وبمعنى أكثر عاميّة يقصد به حجم البيانات التي يتم معالجتها خلال مدة من الزمن.

بالنسبة للخطة المجانية جودة الأغاني محدودة بـ 96kbps عند استخدام تطبيق سبوتيفاي على هاتفك والتي ستكون ملحوظة بشدة في حال تجربتك للتطبيق لأول مرة.

أما لتطبيق سبوتيفاي على الحاسوب ستصل جودة الأغاني إلى 160kbps بينما لمستخدمي الخدمة على المتصفح ستكون الجودة محدودة بـ 128kbps.

حسابات الخطة المدفوعة ستحصل جميعها على أغاني بجودة 320kbps سواء كان استخدامك للتطبيق عبر الحاسوب أو الهاتف، لكن بالنسبة للمتصفح ستكون مقيداً بمعدل 256kbps.

 

الاستماع إلى الأغاني دون وجود اتصال بالإنترنت

إعلان

كانت هذه النقطة موضع جدل كبير بين مستخدمي سبوتيفاي والشركة، في البداية ولتكون الأمور واضحة جيداً فإن الاستماع إلى الأغاني دون وجود اتصال بالإنترنت متاح حصراً لمستخدمي الخطة المدفوعة لكن ذلك لا يكفي للأسف في حال كان يقتصر استخدامك لسبوتيفاي على نسخة المتصفح فقط حيث أن الميزة غير متاحة هناك.

يتوفر خيار التحميل في كل من تطبيق الحاسوب والهاتف ولن يتم تفعيله حتى تشترك في الخطة المدفوعة، لكن توجد قيود لذلك!

أولها وجود حد تحميل يصل إلى 10,000 أغنية فقط يمكنك تحميلها، قد يكون الرقم كبيراً لك فعلاً ولن تضطر لاستخدام نصفه حتى لكن ذلك لم يشفع للشركة من التهرب من حملات الاعتراض على ذلك خصوصاً بعد أن عللت ذلك بأن 1% فقط يحتاجون إلى تلك الميزة!

من بين القيود أيضاً عدم إمكانية الوصول الفعلي لملفات الأغاني تلك وهو أمر منطقي نوعاً ما للحفاظ على استمرارية الخدمة، حيث ستكون مضطراً لتشغيل تطبيق سبوتيفاي حصراً للوصول إلى الأغاني التي قمت بتحمليها.

 

الإعلانات

الإجابة واضحة هنا، الإعلانات متوفرة فقط في الحسابات المجانية لكن ماهي تلك الإعلانات حقاً وهل تعتبر مزعجة فعلاً؟

لنتفق جميعاً على تلك النقطة، الإعلانات مزعجة بكافة أشكالها وبالنسبة لسبوتيفاي فإنه يوفر لك تجربة إعلانية مكونة من ثلاثة أنواع:

  1. إعلانات الفيديو
  2. الإعلانات الصوتية
  3. البانرات الإعلانية

لكن بعيداً عن المبالغة، عن استخدامك لقائمة تشغيل أغانيك المفضلة وترك التطبيق يعمل في الخلفية لن يكون الأمر بذلك السوء كما يتصور البعض.

الإعلانات الصوتية قد تصل إلى 3 إعلانات في مجموعة واحدة ويتم فرضها عليك بين الحين والآخر بعد انتهاء الأغنية التي تستمع لها. ولنكون منصفين أكثر على الأقل يمكنك استخدام زر الإيقاف المؤقت pause عند ظهور الإعلانات الصوتية وإعادة تشغيلها في وقت لاحق، بالطبع لن يسمح لك بتخطيها إن كنت تتساءل!

 

الخلاصة؛ هل تستحق الخطة المدفوعة في سبوتيفاي الترقية إليها؟

اعتمادك على هاتفك عند الاستماع لسبوتيفاي بخطته المجانية لن يكون مميزاً حقاً كون الكثير من الميزات محدودة للغاية كعدم القدرة على تشغيل أغنية غير موجودة ضمن المفضلة أو من حيث جودة الأغاني والتخطي وغيرها وسيكون حينها خيار الترقية ينصح به بشكل كبير.

اعتمادك على متصفح الويب فقط في استخدام سبوتيفاي لن يكون بتلك الجودة التي تتوقعها والترقية إلى الخطة المدفوعة حينها لن تمنحك تلك الميزات أو الفوارق الكبيرة عن المجانية كتقييد جودة الأغاني وعدم توفر ميزة التحميل.

أما بالنسبة للحاسب والمنصات الأخرى فخيار الترقية إلى الخطة المدفوعة لا بأس به فعلياً وينصح به، سيكون عليك دفع 9.99$ شهرياً للحسابات العادية مع تخفيض بالنسبة لحسابات العائلة والأصدقاء.

لكن قبل القيام ذلك تأكد بنفسك، وقم بتجربة الحساب المجاني على الأقل لعدة أيام مع تحديد النقاط السلبية اثناء استخدامك وهل هي كافية فعلياً لك للترقية؟

شاركنا بتجربتك عبر التعليقات، هل تستخدم سبوتيفاي المجاني أم المدفوع أو أنك تعتمد على منصة أخرى للاستماع إلى الأغاني.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد