7 تفاصيل يجب عليك معرفتها حول هواتف سامسونج الجديدة S20/ S20+/ S20 Ultra

بعد الكشف عن جديد هواتف سامسونج من سلسلة S، تضاربت الآراء حول الهواتف الجديدة التي ستصل للمستخدمين شهر مارس القادم. لكن دائماً ما تفضي تلك الآراء بالتوافق على القفزة الكبيرة بالأسعار، ناهيك عن الميزات التي سيُظلم قسم كبير من المستخدمين بعدم الاستفادة منها بشكل دوري نتيجة عدم الحاجة لها أساساً.

التوجه الجديد لسامسونج لن تُعرف نتائجه حتى نهاية العام الحالي وصدور تقارير الأرباح السنوية، وبعيداً عن ذلك دائماً ما توجد نقاط مظلمة يتم التغاضي عن ذكرها عند الإعلان عن الهواتف الجديدة، والفقرات التالية هنا هي مجرد محاولة بسيطة لتسليط الضوء عليها قدر الإمكان ريثما تصل الهواتف إلى الأسواق ويتم كشف المعاينات حولها.

 

تحسين على حواف الشاشة والتخلي عن الانحناء البسيط المتواجد في شاشات الأجهزة السابقة

بعد 5 أعوام على ظهور التصميم المنحني في حواف الشاشة ضمن هواتف سامسونج أخيراً تم التخلي عنه نهائياً في هواتف S20 الجديدة، ظهور هذا التصميم المبتكر في كل من هاتفي S6 edge و S7 Edge لم يكن بذلك السوء في تلك الفترة لكن مع وصول هذا التصميم إلى الهواتف اللاحقة من سلسلة S و النوت أيضاً أصبح حينها الموضوع مزعجاً بعض الشيء.

خصوصاً مع الهواتف التي تحمل شاشات كبيرة نسبياً، حيث يمكن لطريقة حملها باستخدام يد واحدة أن تزيد من احتمالية الأوامر اللمسية الغير مقصودة وهي كما ذكرت سابقاً قد تشكل مصدر إزعاج كبير حين تكرارها في كل مرة.

 

كاميرا أمامية بعدسة واحدة ودقة أفضل

من بين التحسينات الأخرى التي وصلت إلى الهواتف الجديدة في سلسلة S هو التحسين على مظهر ومواصفات الكاميرا الأمامية، حيث تم التخلي عن العدسة الثانية التي كانت موجودة في هواتف S10.

إعلان

الكاميرا الامامية في هواتف S20/ S20+ تحمل عدسة بدقة 10MB وفتحة عدسة f/2.2 أي تلك نفسها الموجودة (من ناحية الأرقام) في هواتف note 10 التي تم إطلاقها العام الماضي، وبحسب المستخدمين فلم تكن سيئة على الإطلاق.

 

معدل تحديث شاشة يصل إلى 120Hz مع بعض القيود، وزيادة إلى ضعفي الاستجابة اللمسية السابقة!

عندما ظهرت شاشات بمعدل تحديث 90Hz منذ عام 2018 كان الأمر أشبه “بثورة” في عالم الهواتف الذكية وظهر ذلك في الهواتف الذكية الموجهة لمحبي الألعاب كهواتف ASUS ROG وblack shark  من شاومي. وبالفعل كان التحسن ملحوظ مقارنة بشاشات 60Hz التي توجد في أغلبية الهواتف الذكية المتاحة اليوم.

إعلان

سامسونج لم تكن الأولى التي قامت بطرح هواتف بشاشات 120Hz، حيث مرة أخرى كانت أسوس من وصلت أولاً لهذا الإنجاز عبر النسخة الثانية من هاتفها الموجه لمحبي الألعاب ROG 2.

معدل التحديث 120Hz لن يكون بالوضع الافتراضي في الهاتف، ولن يعمل أيضاً على الدقة الكاملة للشاشة (1440p) بل سيكون متاح حصراً لدقة 1080p وهي أشبه بالمقايضة التي قدمتها سامسونج للاستمتاع بالزيادة المفترضة على بطاريات هواتفها الجديدة.

بينما من ناحية الاستجابة اللمسية فقد تم رفعها إلى 240Hz وهو ضعف الرقم المتواجد في الهواتف السابقة من الشركة، بالطبع عند تجربة الهاتف سيظهر الفرق بشكل أكبر من ناحية السرعة خصوصاً عند رفع معدل الشاشة إلى 120Hz.

 

معدل تكبير/ تقريب في الكاميرا يصل إلى 100 مرة! حماس زائد أم مبالغة مفرطة بالأرقام؟

بعيداً عن الكاميرات الثلاث المضمنة في خلف هاتف S20 Ultra توجد عدسة كاميرا يتيمة مع إضافة بعض البهجة لها بعبارة دلالية تشير إلى مصطلح Space zoom 100x، فهل هي أرقام فلكية فعلاً كما تشير لها سامسونج وماذا تعني تحديداً؟

لنعود قليلاً إلى الوراء وتحديداً مع انطلاقة هاتف هواوي P30 Pro والذي تضمن حينها معدل تقريب بصري 5x النتائج كانت حينها مبهرة بالفعل بحسب مستخدميه والصور التي انتشرت حينها.

الأرقام الفلكية هذه جاءت من خلال عملية تكبير/ تقريب هجينة يتم من خلالها تقريب الصورة ومعالجتها باستخدام عدسات ذات دقة عالية، لكن تقنياً فإن عملية التقريب البصري الفعلية باستخدام عدسات الكاميرا وبدون أي خسارة في جودة الصورة تصل إلى 10x فقط. بينما ما تبقى من عملية التقريب نحو معدل 100x يدعى بالتقريب الرقمي وستخسر من جودة الصورة تدريجياً عند كل عملية تكبير إضافية.

وبمعنى آخر فإن درجة التقريب هذه لن تستخدمها على الإطلاق (إلا نادراً) كون الصور ستكون مشوشة أو ذات جودة ضعيفة كما تم طرحه سابقاً، ولحسن الحظ فإن هذه الميزة متاحة فقط لهواتف S20 Ultra.

 

تغيير مكان الأزرار مرة أخرى

بعد التخلي عن زر مساعد سامسونج Bixby المتواجد في هواتف S10، قامت سامسونج العام الماضي بوضع الأزرار جميعها في الجهة اليسرى من الهاتف بما فيها زر الطاقة/ القفل. هو تغيير أثار سخط الكثيرين من مستخدمي هواتف الشركة. لكن كون سامسونج تسعى دائماً للاستماع لمستخدميها أعادت زر القفل إلى مكانه المعتاد في الجهة اليمنى مع تغيير بسيط ألا وهو إضافة أزرار الصوت أيضاً إلى الجهة نفسها!

 

الهواتف الثلاث تدعم تسجيل الفيديو بدقة 8K؟

من الواضح تركيز سامسونج على نظام الكاميرات في هواتفها الجديدة، ومن أبرز الميزات المعلن عنها هي تسجيل الفيديوهات بدقة 8K أي أنك لن تكون قادراً على الاستمتاع بدقة الفيديوهات الفعلية على الهواتف نفسها!

تسجيل الفيديوهات بدقة 8K هو أمر مبهر فعلاً، ويصل حجم الإطار الواحد في الفيديو إلى 33 ميجا بكسل لكن سيترتب على هذا الموضوع زيادة ضخمة في حجم الفيديوهات هذه وهو أمر متوقع فعلاً. ناهيك عن ذلك فإن كل من هواتف S20/ S20+ لن تُستخدم عدساتها الرئيسية في تسجيل هذه الفيديوهات بل سيتم عن طريق عدسة telephoto المتواجدة في هذه الهواتف بعكس النسخة الأعلى من السلسلة S20 Ultra الذي يمكن لعدسته الرئيسية التقاط فيديوهات بدقة 8k.

 

ميزات جديدة أجبرت سامسونج على استخدام بطاريات بسعات أكبر

بالطبع فإن للميزات المذكورة سابقاً ضريبة وهي أن الهواتف هذه ستكون ضحية استهلاك ضخم لبطارياتها على الرغم من الترقية الكبيرة عن بطاريات الهواتف السابقة من السلسلة.

شاشات أكبر ومعدل تحديث مرتفع (إن رغبت حقاً باستخدامه) مع رفع معدل الاستجابة اللمسية والأكثر من ذلك تقنية 5G المرتبطة بهذه الهواتف منذ الإعلان عنها وغيرها الكثير والكثير من ميزات الكاميرات أيضاً كلها ستقف عائقاً أما استنزاف كبير للبطارية بحسب طبيعة الاستخدام. والتجارب الفعلية على هذه الأجهزة ستبين طبيعة الاستهلاك هذا.

 

نقطة أخيرة.. مع أم ضد هذه التغييرات؟

الرؤية الجديدة التي دائماً ما تروج لها سامسونج مع انطلاقة كل مؤتمر أو حدث لها، قد تحمل بعض العقبات مع بداية عقد جديد ومن المحتمل أنه تسرع كبير من الشركة بدفعها للمستخدم نحو ميزات من المستحيل إطلاقاً أن يستخدمها في الوقت الحالي مع ضريبة سعرية ليست بالقليلة باتفاق معظم المتابعين حول أسعار الهواتف الجديدة.

لكن ما سيثبت طبيعة هذا التوجه سنتعرف عليه جميعنا صيف هذا العام مع هواتف نوت القادمة والتي في معظمها تحمل تحسيناً طفيفاً عن هواتف سلسلة S التي تصدر مطلع العام.

جميع ما ذكر سابقاً هو غيض من فيض وسيظهر الكثير في قادم الأيام عند توفر الهواتف بين أيدي المستخدمين، وفي حال كنت تملك توجهات أو آراء أخرى حول هواتف S20 الجديدة يرجى مشاركتها عبر التعليقات أدناه.