ماذا يقصد بتحسين محركات البحث؟ وكيف يجلب ذلك الفائدة لموقعك الإلكتروني؟

مصدر الصورة: infographicworld.com

تخيل للحظة ما أثناء استخدامك لمحرك بحث جوجل وكتابة عبارة بحث مطوّلة وعند الضغط على زر البحث تظهر لك نتائج غير مناسبة لطلبك! خلف عملية البحث تلك يوجد قاعدة بيانات ضخمة جداً مع محتوى مفهرس مؤرشف وخوارزمية تبقى مجهولة مع عشرات ومئات الآلاف من الأشخاص المنهمكين في تحسين محركات البحث نفسها سواء لإيصال المحتوى المناسب للشخص المناسب أو للتسويق وتحقيق المزيد من الأرباح.

الفئة الأكبر ممن يمتهن عملية تحسين محركات البحث، يسير على قواعد وعوامل تم الاتفاق على أهمية وجودها في أي موقع ويب من قبل “خبراء”، وتتم هذه العملية بغية نيل رضا خوارزميات البحث ورفع ترتيب المحتوى الخاص بهم إلى النتائج الأولى لكسب المزيد من المستخدمين والزوار لموقع الويب.

 

ماذا يقصد بتحسين محركات البحث؟ وما هو الهدف منها؟

مصطلح تحسين محركات البحث هو أحد أفرع التسويق الالكتروني ينتج عنه عملية يتم من خلالها الالتزام بقواعد معينة أثناء نشر أي محتوى على موقع الويب أو تطبيق تغييرات على المحتوى نفسه للوصول إلى نتائج وإحصائيات أفضل، يشار إلى تلك العملية اختصاراً بمصطلح SEO، وقد تكون التغييرات تلك متعلقة بعوامل داخلية ضمن حدود موقع الويب نفسه، أو خارجية مرتبطة بسمعة الموقع والنطاق المرتبط به على الشبكة العنكبوتية.

عند تطبيق هذه التغييرات، ستعمل محركات البحث على إعادة تصنيف المحتوى وتقييمه وفهرسته ضمن النتائج، إلا أن ملاحظة النتائج وحصد ثمارها قد لا يكون على المدى القريب إطلاقاً، وعلى العموم فإن الكلام نسبي هنا ويعتمد على كثير من العوامل والمتغيرات وطبيعة عمل كل محرك بحث على حدى.

 

الظهور الأول لمصطلح تحسين محركات البحث وكيف تغير ذلك مع الزمن؟

منذ الظهور الأول لمحركات البحث بدأت التساؤلات تُطرح حول الكيفية التي يتم على أساسها ترتيب نتائج البحث، معظم المصادر تشير إلى عام 97 إلى تاريخ نشأته، واستخدامه كان مقتصراً على أساسيات بسيطة في مواقع الويب لتحسين ظهورها في محركات البحث. 

إعلان

وعلى الرغم من ذلك ومع ظهور محركات بحث أخرى جديدة ومنافسة لجوجل بدأ مصطلح SEO بالتبلور تدريجياً، لكن كان لأثر الإعلانات واقتران عوائدها بالمحتوى على الإنترنت ضربة مزلزلة لعملية التحسين تلك، حيث كثرت المواقع المبتدعة خصيصاً لزراعة المحتوى دون الاكتراث لجودته، استدعى ذلك فيما بعد لأن تكون محركات البحث أكثر صرامة تجاه خوارزميات البحث وهو ما نشاهد نتائجه حالياً بعد قرابة عقدين من الزمن.

اليوم، وبعد ظهور العديد من شبكات التواصل الاجتماعي وغيرها من المنصات، تغير مفهوم تحسين محركات البحث بشكل كبير عن السابق، وجوجل ومع استحواذها على مجمل عمليات البحث في الإنترنت أضحى مجمل تركيزها على تطوير خوارزمية الفهرسة تلك، وما زالت حتى اليوم في كل تحديث كبير للخوارزمية، تعطي المجال للمواقع المتنافسة فيما بينها أن تتراقص على سلم الترتيب قبل أن يستقر الخيار على موقع أو نتيجة معينة.

 

هل يتطلب تحسين محركات البحث خبرة برمجية للبدء به؟

العوامل المرتبطة بسرعة موقع الويب وتحميل الصفحة لتعزيز تجربة المستخدم تتطلب خبرة برمجية أو اطلاع بسيط على أساسيات البرمجة في لغات تطوير الويب، لحسن الحظ فإن البدء بتحسين محركات البحث لا يتطلب مهارات برمجية كما يشاع، حيث يمكن التركيز على العوامل الأساسية المرتبطة بالمحتوى أو الموقع بشكل عام بعيداً عن مشاكله التقنية.

إعلان

أما عند التعامل مع الأدوات الموجهة لمطوري الويب، بالطبع فحينها من الواقعي مصادفة مصطلحات ومشاكل برمجية يتطلب التعامل معها لحلها خبرة لا بأس بها، عند مواجهة هذه الحالات يمكن الاستعانة بأشخاص أكثر احترافية لحل المشاكل تلك، أو الاعتماد على فريق عمل متخصص لتجنب الوقوع في مشاكل جديدة.

 

أهم العوامل التي تعتمد عليها عملية تحسين محركات البحث

الاختلاف في العوامل ومدى أهمية كل منها على حدى ناتج عن حجم التحديثات الموجهة نحو خورازمية محركات البحث، والإشارة الأكبر هنا بطبيعة الحال نحو جوجل، تنقسم تلك العوامل فيما بينها إلى داخلية (on-page SEO) متعلقة بالمحتوى نفسه والموقع وحل المشاكل التقنية التي يواجهها وخارجية (off-page SEO) متعلقة بتقييم النطاق المرتبط بالموقع وبناء الروابط الخلفية ذات الجودة العالية إضافة لسمعة الموقع تسويقياً على وسائل التواصل الاجتماعي.

 

العوامل الداخلية (on-page SEO)

العوامل الداخلية يتم العمل عليها أثناء نشر المحتوى، وهي قابلة للتعديل بشكل أكبر وأسهل على مدى زمني قصير، وبغض النظر عن أهميتها في تحسين محركات البحث، إلا أن لوجودها ضرورة قصوى في تحسين تجربة القراءة لدى الزائر بشكل عام وفيما يلي أهمها:

 

الكلمات المفتاحية (Keywords)

تدل الكلمات المفتاحية في المحتوى أو صفحة الويب على الأفكار التي يتم طرحها أو الإشارة إليها، بينما في عملية تحسين محركات البحث، فإن الإشارة هنا تكون إلى كلمات دلالية أو جمل يتم استخدامها من قبل المستخدمين في محركات البحث للوصول إلى المحتوى المنشود.

 

العنوان الرئيسي والعناوين الفرعية (headlines)

يبرز العنوان الرئيسي ضمن نتائج البحث وهو أول ما ستقع عليه أعين الزائر عند القيام بأي عملية بحث، أما العناوين الفرعية فهي ما يتم استخدامه ضمن بنية المقال أو الموضوع نفسه ضمن صفحة الويب، وتساعد تلك العناوين الزائر في المرتبة الاولى على فهم محتويات المقال، وعناكب البحث في المرتبة الثانية على تفحص صفحة الويب وأخذ فكرة شاملة عن هيكلية المحتوى ضمن صفحة الويب.

 

الوصف (Meta Description)

الوصف (Meta Description)

وهو عبارة عن فقرة قصيرة تظهر أسفل عنوان صفحة الويب في محركات البحث أو مواقع التواصل الاجتماعي، يتم من خلالها عرض معلومات متعلقة بالكلمة المفتاحية التي تم إدخالها في محرك البحث، من المهم معرفة أن تجاهل هذا العامل سيؤدي إلى اختيار فقرات عشوائية مرتبطة بكلمات البحث من قبل جوجل أو غيره من محركات البحث الاخرى.

 

الروابط الداخلية (Internal Links)

هي روابط تشعبية تربط بين صفحة وأخرى على نفس الموقع، يتم من خلالها ربط المواضيع المتشابهة فيما بينها لتحسين تجربة استخدام الموقع والإشارة إلى المواضيع المرتبطة فيما بينها، تساعد الروابط الداخلية على بناء هيكلية الموقع وأول استخدام لها يكون في القائمة الرئيسية للموقع.

 

أداء الصفحة (Page Performance)

أداء الصفحة (Page Performance)

أحد العوامل المهمة التي بدأ التركيز عليها مؤخراً في تحديث خوارزمية جوجل، ويقصد بها المدة التي يحتاجها الزائر لتحميل صفحة الويب بشكل كامل بعد الضغط على أحد النتائج الموجودة في محرك البحث، يرتبط أداء الصفحة بمشاكل تقنية وبرمجية ويحتاج حلها إلى توفر خبرة لا بأس بها عند مطور موقع الويب نفسه.

 

العوامل الخارجية (off-page SEO)

وتشير إلى جميع العوامل التي تحدث خارج موقع الويب، من المهم ملاحظة أن تقييم القيمة التسويقية للموقع يتم بناءاً على العوامل الخارجية نفسها وهي متغيرة مع الزمن إضافة لتفاوت درجة وشدة أهميتها بالنسبة للمواقع الجديدة المنافسة في محركات أو نتائج البحث وأهمها كالتالي:

 

الروابط الخلفية (Backlinks)

هي عبارة عن روابط تشعبية تربط بين موقع وآخر، يتم بناء الروابط الخلفية بالاعتماد على المواضيع والكلمات المفتاحية المتشابهة أو لتدعيم محتوى صفحة الويب بمصادر ذات موثوقية عالية عند محركات البحث. الجدال لا يتوقف أبداً حول أهمية الروابط الخلفية في عملية تحسين محركات البحث بين عام وآخر، كما يجدر الإشارة إلى توفر العديد من الخدمات في الأسواق السوداء لبناء الروابط الخلفية بشكل مكثف بغية تحسين ترتيب نتائج موقع ويب معين.

 

الإشارات الاجتماعية (Social signals)

تشير الإشارات الاجتماعية إلى عدد المشاركات الفعلية لصفحة الويب على مواقع التواصل الاجتماعي، ويتم معاملتها بنفس المبدأ التي تعامل فيه الروابط الخلفية تقريباً، لكن ومع التطوير المستمر لعوامل فرز النتائج في محركات البحث، بدأ يخف تدريجياً الاعتماد على هذا العامل بحسب الاختصاصيين كونه من السهل جداً التلاعب بعدد المشاركات مع توفر العديد من الطرق الاحتيالية للحصول على أرقام كبيرة من المشاركات دون وجود أي جهد يذكر.

 

سمعة الدومين (Domain reputation)

تختلف التسميات أو المصطلحات المرتبطة بسمعة الدومين، بشكل عام يشير المصطلح إلى تقييمات افتراضية تُبنى بعد مقارنة عدد الروابط الخلفية وجودتها مع الأخذ بعين الاعتبار المدة الزمنية التي تم خلالها الاستحواذ على الدومين نفسه، إضافة إلى ارتباط الدومين واستخدامه في مجال أو اختصاص معين من المحتوى. جميع التقييمات والأرقام المرتبطة بهذا المصطلح هي تقييمات افتراضية لا يتم اعتمادها من قبل جوجل أو أي محرك بحث آخر ومن المستحيل أن يتم الكشف عنها نظراً لتوفر الوسائل اللازمة للتلاعب بالتقييمات تلك عندما توجد أهمية لها أثناء ترتيب نتائج البحث.

 

كيف يمكن لتحسين محركات البحث أن يجلب الفائدة للموقع الالكتروني؟

تكمن أهمية تحسين محركات البحث في كسب أعداد كبيرة من الزوار اليوميين لمحتوى الموقع، الأمر الذي سينعكس بالإيجاب على القوة التسويقية لموقع الويب وجميع الصفحات والمشاريع الاخرى المرتبطة به، سواء كان الهدف من ذلك نشر الفائدة أو حصد عوائد مادية من الخدمات المقدمة عبر موقع الويب نفسه.

تحسين محركات البحث وجميع الاختصاصات و الوظائف المرتبطة بها لن تُطفأ شعلتها في أي وقت قريب، المثير للجدل هو توجه منصات التواصل الاجتماعي الكبرى للدخول أيضاً في مجال محركات البحث، فيسبوك على سبيل المثال تجني مئات الملايين من عمليات البحث اليومية والتي في نهاية المطاف ستؤدي إلى استثمار هذه الأرقام في خوارزميات أضخم يكون على عاتقها في النهاية تأمين وصول الزائر إلى المحتوى المنشود الذي يبحث عنه.

مصدر weidert searchenginejournal