10 نصائح مهمة للتسوق عبر الإنترنت يجب عليك أن تعرفها

0

التحول إلى التسوق الالكتروني كان مقنعاً بعض الشيء تبعاً للاعتماد على العالم الافتراضي في تسهيل القيام بالأعمال وتوفير الوقت والمال أيضاً، لكن حجم الإقبال والنمو المستمر لم يكن ليتوقعه أحد خصوصاً مع تحقيق مبيعات وأرقام قياسية في عدد المتسوقين.

في عام 2018 ما يقارب 1.8 مليار شخص قام بالتسوق عبر الإنترنت، وخلال العام ذاته حققت المتاجر الإلكترونية ما يصل إلى 2.8 تريليون دولار أمريكي من المبيعات وتوقعات بتضاعف الرقم خلال عام 2021.

ومع تزايد التدفق والنمو الكبير للمستخدمين على هذا النوع من التسوق، كثرت عمليات الاحتيال أيضاً خصوصاً بين المقبلين الجدد على عمليات التسوق الالكتروني تلك، لذلك ستجد هنا أهم النصائح التي يجب عليك اتباعها قبل الإقدام على خطوة الشراء عبر الانترنت.

 

استخدم المتاجر الموثوقة فقط للقيام بعمليات الشراء عبر الانترنت

ما يميز المتاجر الموثوقة هو اتباعها لسياسات صارمة لضمان حقوق الزبون والتاجر معاً، قد يكون من الصعب تجاهل العروض المغرية التي تجريها المتاجر الالكترونية الناشئة لجذب أكبر عدد من العملاء إلا أن لذلك مخاطر كبيرة قد تزيد من فرص تعرضك لعمليات الاحتيال عند التسوق الالكتروني.

للتحقق من متجر معين قم بالبحث عنه أولاً عبر جوجل أو أي محرك آخر، وتأكد من ترتيب الموقع على أليكسا أيضاً. كذلك بإمكانك التحقق من معلومات التواصل مع المسؤولين عن المتجر أو تقييمات الزبائن للمنتجات (والتي في كثير من الأحيان تكون وهمية).

 

تأكد من توفر اتصال آمن مع الموقع

توفر اتصال مع بروتوكول https سيعمل على زيادة موثوقية الموقع، خصوصاً مع طلب كافة البيانات المهمة من معلومات البطاقة البنكية وغيرها من تفاصيل تسجيل الدخول أو الشراء الخاصة بالمستخدم.

حالياً العديد من المتصفحات ستحذرك عند زيارة أحد المواقع التي لا توفر اتصال آمن مع بروتوكول https وتعتبر خطوة جيداً فعلاً خصوصاً للمقبلين الجدد على موضوع الشراء عبر الإنترنت.

 

استخدم كلمة مرور قوية ومختلفة عن حساباتك في المواقع الأخرى

دائماً ما يتم طرح هذه النصيحة، ومن المتوقع أنك تستخدم حالياً كلمة المرور نفسها على مواقع التواصل الاجتماعي والحسابات الأخرى لكن كيف لذلك أن يعرضك للخطر؟

دائماً ما يكون عدد ضحايا عمليات الاختراق كبيراً للغاية، جميع البيانات التي يتم تحصيلها في عملية اختراق ما يتم بيعها في المنتديات السوداء. بعيداً عن ذلك بفرض تمكن أحد ما من التوصل إلى كلمة مرور حسابك على فيسبوك ماذا ستكون أسوأ الاحتمالات هنا؟

 

الاحتمالات عديدة لكن أسوأها هو استخدامك لكلمة المرور نفسها في متجر الكتروني والتي يمكن بعدها الوصول إلى معلومات بطاقتك المصرفية بكل سهولة، أو شراء منتجات بعنوان مغاير لموقعك.

تغيير كلمة المرور واستخدام واحدة مميزة ومختلفة عن المواقع الأخرى ستصعب المهمة كثيراً على المخترقين، حاول فقط ألا تجعل الأمر سهلاً عليهم لا أكثر.

 

تابع تقييمات الزبائن والمراجعات حول المنتج

قراءة التقييمات من الممكن أن تغير رأيك نهائياً في الشراء، ستجد السلبيات والإيجابيات و تجربة الزبائن بالمجل للمنتج. وفي حال لم تجد تقييمات تُذكر في متجر ما أو حول منتج معين يمكنك حينها تجاهل عملية الشراء!

العديد من زبائن المتاجر الالكترونية الكبرى وقعوا ضحية التقييمات الزائفة والتي يقوم بها أشخاص محددين لقاء مبلغ مالي. لذلك في حال رأيت الكثير من “5 نجوم” في منتج ما، لا تجعل ذلك سبباً رئيسياً للشراء لديك والعكس صحيح في حال كانت جميع التقييمات سلبية بشكل واضح.

 

لا تضغط على الإعلانات والنوافذ المنبثقة التي تروج للمنتجات

العديد من المتاجر تعتمد على سياسة التسويق بالعمولة، والتي يمكن من خلالها لأي مستخدم عادي أن يُنشئ متجر بدون أي خبرة تذكر ووضع منتجات ضمنه دون الحاجة لتوفرها لديه أيضاً، بل سيعتمد بذلك على تجار آخرين لشراء المنتجات منهم وطرحها لزبائنه مقابل عمولة إضافية.

التسويق بالعمولة وغيره من طرق التسويق للمتاجر والمنتجات ساهمت بنشر الإعلانات المزعجة العادية منها والمنبثقة، والتي ستكون في كثير من الأحيان مضللة للغاية بالنسبة للزبون ويكثر ذلك في حال كان سعر المنتج الأصلي رخيص الثمن مع نسبة عمولة عالية (نسبة ربح أعلى) للمسوّق.

 

قارن بين أسعار المنتجات مع المتاجر الأخرى

تختلف العمولة بين متجر وآخر وتوجد العديد من العوامل المؤثرة في ذلك (لن نخوض في تفاصيلها) ولحسن الحظ التنافسية الكبيرة بين المتاجر من المحتمل أن تخلق فرص شراء ذهبية.

ظهرت أيضاً العديد من الخدمات التي تقدم خدمة البحث عن المنتجات وعرض المتاجر المتواجدة فيها مما يسمح لك بتتبع السعر بكل سهولة والمقارنة فيما بينها ونذكر من بين هذه الخدمات:

  1. PriceGrabber
  2. Shopzilla
  3. Google Shopping

 

تحقق من توفر كوبونات التخفيض واستخدامها قبل الشراء

تعد كوبونات التخفيض أحد الخطط التسويقية للمتجر وهي تعمل بشكل فعال فعلاً، وفي كثير من الأحيان يتم الترويج لها من قبل أشخاص آخرين يملكون نسبة ربح معينة من أي عملية بيع تتم باستخدام الكوبون نفسه.

نتيجة لذلك نشأت إضافات ومواقع تعمل كمحرك بحث عن تلك الكوبونات وتصنيفها بحسب المنتجات المستخدمة ضمنها مثل موقع RetailMeNot، فقط تأكد من إدخالها بالشكل الصحيح عبر المتجر الذي تدعمه وقارن السعر قبل وبعد الإدخال.

 

تحقق من تكاليف الشحن

المتاجر الكبرى مثل أمازون وغيره تمتلك مستودعات في مختلف الدول والمناطق حول العالم، ومنها يتم شحن منتجاتك إلى منطقتك. تكلفة عمليات الشحن تلك تُضاف إلى قيمة فاتورة الشراء لديك وستُذهل من الفارق في السعر بين المناطق.

كلما زادت المسافة ارتفعت التكلفة، لكن انتبه! قد تدّعي بعض المتاجر عن عمليات شحن مجانية وهي غالباً ما تكون منتجات رخيصة تم تسويقها بالعمولة وإضافة تكلفة الشحن إلى سعر المنتج.

مصطلحات “شحن مجاني/ بدون تكاليف شحن” وغيرها تعتبر جذابة للغاية بالنسبة للمشتري ولن يفوت التاجر أي فرصة لاستغلال ذلك.

 

تحقق من سياسة استرجاع المنتج أو النقود

تحرص المتاجر الكبرى بالمجل على ضمان حقوق الطرفين البائع والمشتري، لكن ليس من السهل ملاحظة ذلك. تحقق من سياسة الاسترجاع الموجودة في المتجر وفي حال عدم تواجدها قم بالتواصل مع فريق الدعم.

في كثير من الأحيان أيضاً لن تكون المتاجر مسؤولة عن ذلك، بل سيُقال لك بأن التاجر من يتحمل أي تبعات للمنتج الذي قمت بشرائه. لذلك وفي حال عدم وجود سياسة استرجاع واضحة قم بالتواصل مع التاجر.

 

استخدم البطاقات الائتمانية أو حساب باي بال في عملية الشراء

خيارات المصادقة والتحقق من ملكية البطاقة أو حساب الباي بال ومراقبة حد الإنفاق والطعن في عمليات الشراء الاحتيالية وغيرها الكثير من الميزات التي من الصعب تجاهلها وهي متوفرة لحماية المستهلك بالطبع.

إن لم تكن تعلم بتلك الميزات أو غير متأكد بعد من توفرها في بطاقتك، تواصل مع الشركة المسؤولة عنها للاطلاع على الميزات التي توفر حماية أكبر للزبون في حال تعرض لعملية احتيالية في شراء منتج مزيف وكيف تقوم باسترداد أموالك.

 

 

مستقبل التسوق الالكتروني من الصعب تجاهله، خصوصاً كونه يعمل على كسر الحواجز المكانية وتغيير قواعد المنافسة من المحلية إلى عالمية على مستوى المنتج نفسه.

لكن لتجنب الوقوع في مطبات خطيرة قد تحصل أثناء عمليات الشراء تلك، لابد حينها من التمهل عند أي عملية شراء والاستفسار عنها بشكل أدق كما تم شرحه آنفاُ.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد