إعلان
أخبار

الإعلان عن أجهزة Google Pixel 3 : غوغل نحن في عام 2018

شركة غوغل إحدى أضخم الشركات و التي تبهرنا بشكل مستمر بالتكنولوجيا و الأجهزة المتطورة، حدث ضخم بتاريخ 9/10/2018 تحت عنوان Made by google استعرضت فيه الشركة بعض التقنيات و المنتجات التي قامت بصنعها و اختتمته بجهازها الجديد Pixel 3.

بداية المؤتمر كانت مع Rick Osterloh حيث بدأ بالحديث عن مساعد غوغل الشخصي Google Assistant حيث حقق خلال الأعوام الماضية نجاحا مبهرا و حصل على تحديثات عديدة حملت له ميزات جديدة و تحسينات في الأداء إضافة لوظائف جديدة فلعب دورا كبيرا في تسهيل حياة المستخدمين.



إضافة ل Assistant عملت غوغل خلال الأعوام الماضية على تطوير تقنيات الذكاء الصنعي للتعرف على الصور فأصبح بإمكان برامج الصور المرتبطة بالمشروع التعرف على مكونات الصورة الملتقطة و وفقا ل Rick فإن غوغل عملت خلال عام 2018 على هدف ربط الذكاء الصنعي مع الأجهزة لتحقيق نتائج أفضل في مختلف المجالات.

و وفقا لحديث الشركة فإن Google play protect يعتبر أفضل وسيلة حماية موجودة لهواتف الأندرويد حيث يؤمن حماية كاملة من البرمجيات الخبيثة و برامج التجسس أو الملفات المشبوه بها و هي تعمل على تطويره بشكل مستمر لسد الثغرات الموجودة و تحقيق أداء أعلى و أفضل و وثوقية من قبل المستخدمين.

بعد أن تم الانتهاء من عرض النجاحات السابقة تم عرض النجاح الأبرز الذي تم تحقيقه خلال عام 2018 و هو Google Home الأجهزة الذكية المنزلية من غوغل التي جعلت حياة الأفراد أكثر سهولة و جلبت التحديثات المستمرة العديد من الميزات مع الوقت، أهم ما يميز هذه الأجهزة هو Google Assistant الذي تطور باستمرار وأصبح أفضل وسيلة مساعدة تفهم أصوات الناس و تميز بينهم و قادرة على تلبية طلباتهم بسرعة كبيرة.

أما الجهاز الآخر الذي لاقى رواجا كبيرا هو Google Router الذي تم تطويره ليستخدم تقنيات الذكاء الصنعي للحفاظ على اتصالك بشبكة الانترنت و توفير البيانات و حمايتها من مختلف أنواع الاختراق و التجسس

و أخيرا جاءت اللحظة المنتظرة و تم الإعلان عن الأجهزة الجديدة التي سيتم طرحها قريبا و عن أن غوغل أفضل شركة لتصميم الأجهزة خلال السنة الماضية مع أفضل واجهة مستخدم، قد نوافق على واجهة المستخدم و تصميم أجهزة الحاسب المحمول و التابلت أما تصميمها للهواتف الذكية فلا أعتقد أنها الأفضل.

الأجهزة التي تم الإعلان عنها هي :

Google Home Hub:

و التي وصفتها الشركة بأنها أفضل شاشة عرض ذكية مصغرة و تم عرضها و الحديث عنها من قبل Diye Jolly حيث أوضحت أن استخدام أجهزة Google Home قد ازداد خلال السنوات الأخيرة و تم تصميم Hub لتكون استكمالا لباقي الأجهزة.

وهي عبارة عن شاشة صغيرة مصممة ليتم وضعها في أي غرفة في المنزل و تقدم ميزات متعددة أهمها عرض الصور و الخرائط و البحث في الانترنت و بالطبع اليوتيوب و تم تصميمها بأربعة ألوان مناسبة للغرف مهما كان لونها،و من الجدير بالذكر أن غوغل لم تقم بوضع كاميرا في هذه الشاشة و ذلك من أجل راحة المستخدم و حرية الاستخدام وعدم شعوره بالقلق من وضعها قط في بيته و خاصة غرف النوم.

و للحديث عن الميزات التي تقدمها صعد الى المنصة Mark Spates حيث أوضح أن الشاشة قد تم دعمها بالأوامر الصوتية مع Google Assistant فبمجرد قولك عبارة “Good morning ” ستحصل على عرض للساعة على الشاشة ثم الطقس و درجة الحرارة ثم الطريق الأفضل للوصول الى عملك حيث تكون قد حددته مسبقا و أخيرا تذكير لجدول مواعيدك في حال وجود أي مواعيد و لن تضطر للنظر لها حتى حيث ستقوم بنطق المعلومات السابقة تلقائيا الواحد تلو الآخر مع عرضها على الشاشة.

يعتبر الهدف الأساسي منها هو وضعها في المطبخ و ذلك لعدة استخدامات أهمها استخدامها كمؤقت زمني للطهي أو طلب الوصفات عن طريق الأوامر الصوتية حيث تقوم بالبحث عن طريق قاعدة بيانات و تعرض المقادير و طريقة التحضير خطوة بخطوة مع الصور و الفيديو و تهدف أيضا الى اضافة المتعة أثناء العمل في المطبخ عن طريق مشاهدة اليوتيوب أو الاستماع للموسيقى. تكنولوجيا Hub ستجعل حياتك أسهل و أكثر متعة.

بعد الانتهاء من عرض هذه الميزات عادت Diya للمنصة و عرضت الميزة الأهم و هي قدرة Hub على التحكم بالبيوت الذكية عن طريق Home View حيث سهلت العديد من المهمات مثل إضاءة الأنوار أو خفض درجات الحرارة و الأهم من ذلك قدرتها على الارتباط مع أكثر 200M جهاز من أكثر من أكثر من 1000 شركة خاصة كاميرات المراقبة المرتبطة بالأجراس فعند قرع الجرس ستقوم بعرض الطارق مباشرة.

و تم إنشاء تطبيق للهواتف الذكية يسمى Home app ليقوم بعمل ال Hub في التحكم بالبيوت الذكية عن طريق الهواتف الذكية.

من الميزات الأخرى هو اتصال الشاشة بتطبيق photos الخاص بغوغل و تعمل على عرض الصور التي تحددها ضمن ألبوم محدد و ذلك لمشاهدة ذكرياتك و لحظاتك المميزة و تقوم بفلترة الصور السيئة أو غير الواضحة تلقائيا.

تتوفر Google Hub للطلب المسبق بسعر 149$.

Pixel Slate:

الذي وصفته الشركة بأنه جهاز التابلت الأفضل.

للحديث عن الجهاز صعد الى المنصة Trond Wueller الذي وضح أن التابلت يعتبر من الأجهزة المميزة التي تم إنتاجها مع شاشة مصنوعة من الكريستال المنخفض الحرارة مع الكترونات أسرع مما يعطي سرعة استجابة و و دقة أعلى و إشباع لوني أفضل، الشاشة تعمل بتقنية ultra HD+ حيث يبلغ عدد بكسلات الشاشة 6 مليون بكسل بكثافة 293 بكسل في البوصة المربعة.

تم دعم الجهاز ب YouTube tv و ذلك لمتعة أكبر و مشاهدة أفلامك المفضلة. بالإضافة لتزويد الجهاز بكاميرا خلفية و أمامية بدقة 8 ميغابكسل مع تقنية تعلم الآلة و السبب في الكاميرا الأمامية عالية الدقة هو تصميمها من أجل مكالمات الفيديو و Live chat.

يعمل الجهاز بنظام Chrome OS مع نظام حماية Titan Security و مساعد غوغل Google Assistant.

يتوفر مع الجهاز لوحة مفاتيح ذات شكل رائع و أزرار دائرية مريحة،كل ما عليك هو وضعه على لوحة المفاتيح و سيتحول الى جهاز لابتوب يدور بزاوية 360 درجة مع شاشة لمسية وعند إغلاقه يتحول إلى حقيبة لحمله الى أي مكان تريده.

إضافة للوحة المفاتيح يتوفر قلم لمس لسهولة الاستخدام.يتوفر جهاز التابلت بسعر 599$ و لوحة المفاتيح 199$ أما القلم 99$.

Google pixel 3

و الذي يحوي أفضل كاميرا مزودة بتقنية AI حسب كلام الشركة.

بعيدا عن طريقة عرضه خلال المؤتمر يعتبر الجهاز خيبة أمل كبيرة للمتابعين حيث أنه غير قابل للمنافسة مع أجهزة الفلاغشيب الموجودة في الأسواق، مع ذاكرة وصول عشوائية بسعة 4 غيغابايت التي بدأت باقي الشركات تستخدمها للأجهزة المتوسطة(بماذا كانت تفكر غوغل عند وضع هذه السعة الصغيرة).

يأتي الجهاز بمعالج من نوع Snapdragon 845 و سعة تخزين داخلية 64 أو 128 غيغابايت مع بطارية ذات سعة صغيرة جدا تبلغ 2915 ميلي أمبير للنسخة العادية و 3430 ميلي أمبير لنسخة XL.

أما بالنسبة للكاميرات فالكاميرا الأساسية بدقة 12.2 ميغابكسل مزودة بتقنية الذكاء الصنعي مع تقنية Super RES Zoom حيث يقوم الجهاز بالتقاط عدة صور منذ لحظة ضغطك زر الالتقاط حتى الالتقاط الفعلي ثم تختار الصورة التي تعجبك، ميزة أخرى رائعة تحملها الكاميرا و هي night sight للتصوير الليلي حيث تفوقت كاميرا pixel 3 على كاميرا IPhone XS من ناحية التصوير الليلي و كان الفرق واضح بين الصورتين و تعتبر الكاميرا النقطة الإيجابية الوحيدة لصالح الجهاز.

تم دعم كاميرا الجهاز بملصقات AR لـ Super Heros و شخصيات مارفل مما يجعل التصوير غاية في المتعة.

أما بالحديث عن التصميم فلم يختلف أبدا عن الإصدارات السابقة بل و ما زاد الوضع سوءا هو القطع العميق في الشاشة في حين أن باقي الشركات تعمل على التخلص منه.

سيتوفر الجهاز في عدد محدد من بلدان العالم و الأسعار كما يلي:

Pixel 3 64GB 799$

Pixel 3 128GB 899$

Pixel 3XL 64GB 899$

Pixel 3XL 128 GB 999$

و قاعدة الشحن اللاسلكية بسعر 79$.

كما هو واضح فإن أسعار الأجهزة مبالغ بها جدا في ظل مواصفات متوسطة كالتي يحملها،و يبدو أن غوغل ستكون خارج المنافسة هذا العام.

إذا هل يستحق أن تشتريه؟

إذا ما أردنا مقارنة الجهاز بالإصدارات السابقة فسنلاحظ أن التصميم نفسه و دقة الكاميرا نفسها و ذاكرة الوصول العشوائي نفسها مع زيادة بسيطة بحجم البطارية التي كانت 2700 ميلي أمبير، و لكن قامت الشركة بتحسين نوع المعالج فقط.

و لكن دعونا من الإصدارات السابقة ماذا عن قدرته على مجابهة الأجهزة النافسة؟

ماذا عن مقارنة بسيطة مع جهاز Samsung Note 9?

قد تبدو فكرة مقارنة Note 9 مع Pixle 3 XL فكرة غبية و لكن لنقارن الجهاز الذي يبلغ سعره 999$ مع الجهاز الذي يبلغ سعره 1250$

في البداية كلا الجهازين يمتلكان معالج ذو قدرة عالية و لا يمكن تحديد من هو الأفضل سواء كان Snapdragon 845 أو Exynos 9810.

ذاكرة الوصول العشوائي ل pixel 3XL تبلغ 4 غيغابايت في حين أن Note 9 تبلغ 8 غيغابايت فرق واضح يذهب لصالح سامسونغ.

ذاكرة التخزين الداخلية لل Pixel تبلغ 128 غيغابايت مع عدم إمكانية إضافة كرت ذاكرة خارجي أما Note 9 فتبلغ 512 غيغابايت مع إمكانية إضافة ذاكرة خارجية.

بطارية بسعة 3430 ل pixel مقارنة ب 4000 ل Note 9.

و الاهم من ذلك فإن pixel لا يدعم منفذ سماعة الرأس ولا بصمة العين أو حساس نبضات القلب أو حساس الأكسجين في حين أن Note 9 يدعمها.

لطالما اعتدنا قول “Ok Google” من أجل القيام بمهماتنا بسهولة و لكن يجب أن نقول لغوغل حاليا “Ok Google wakes up it’s 2018”  فالمنافسة لا تحتمل أجهزة ضعيفة ولا شركات غير قادرة على رفع اسمها.

إعلان
الوسوم

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
error:
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock