إعلان
أخبار

FlexPai أول جهاز لوحي قابل للطي من شركة Royole في معرض CES 2019

عندما يتعلق الأمر بالهواتف القابلة للطي, كل التركيز على سامسونج في الوقت الحالي. إنها ببساطة رائدة في عالم تقنية OLED القابلة للطي, ولديها تقريبا كامل مصانع قطع الهواتف العامة لبناء تجربة كاملة من المرجح أن تكون الأكثر إبهاراً في هذا العام. لكن كل ما رأيناه من Galaxy X المزعوم هو مجرد وميض سريع في المعرض عند كشف النقاب عنه, ولم يتمكن أحد فعليا من معاينته.

اليوم تأتي شركة أخرى لتدخل المنافسة في ذلك المجال, إنها شركة تدعى Royole, لا إنه ليس خطأ كتابي في الإسم.

وكشفت الستار عن جهاز لوحي جديد تحت مسمى FlexPai, ليس خطأ كتابي أيضا!. وقد شدت العيون في معرض CES 2019 لهذا العام لفكرة وجود جهاز لوحي قابل للطي يمكنك أن تضعه في جيبك حينما تنتهي من العمل عليه.

حيث أنها فتحت المجال لكل من يريد تجربة الجهاز بكامل حريته, ولم يكن مجرد نموذج غير مكتمل البناء, ولم يكن في وضع Demo أيضا الذي يحد من استخدامات الجهاز لأغراض العرض فقط.

وكان من الممكن قضاء بعض الوقت مع الجهاز لاستكشافه ومعرفة مايبدو عليه حقا أن تمتلك جهاز لوحي قابل للطي, برأي الشخصي, هناك الكثير من الأشياء التي عليك أن تضحي بها مقابل امتلاكك لتلك الميزة. إنها تضحيات كبيرة نوعا ما.

ولذلك, هناك فجوات هائلة في التجربة, حيث تظهر أن هذه التكنولوجيا ليست جاهزة للسوق العالمي بعد.

 

التصميم والشاشة القابلة للطي, هل هي مناسبة لكافة الأعمال اليومية لجهاز لوحي؟

ينثني جهاز FlexPai بسلاسة وله مغناطيس قوي ليحفظه في حالته المطويّة, والتي هي فكرة ذكية حقًا تشبه المحفظة الشخصية نوعا ما. ولكن لها حواف غير متساوية,أي بمعنى أخر عندما تقوم بطيّها سيكون هناك جانب أكبر من الجانب الآخر, مما يجعل التجربة المطويّة مختلفة حسب الجهة التي تحمل الجهاز بها.

وعند هذه النقطة, يتعثر البرنامج في محاولة تحديد الطريقة التي تمسك بها الهاتف لتدوير الشاشة للجهة الصحيحة, وأي جانب من الهاتف الذي تريد استخدامه.

في الوقت نفسه ، يجب أن تتوقف استجابة لمس الظهر والجانبين من الهاتف للحفاظ على اللمسات غير المقصودة من الحدوث وإفساد التجربة تماماً.

لذلك فهو بطيء بعض الشيء, ومن الواضح أنه لم ينته من مرحلة التطوير بعد, ولكن هذه مشكلة ستواجهها جميع الهواتف القابلة للطي وأنا أشك في إمكانية معالجتها بسهولة.

جهاز flexpai القابل للطي

وهناك مشكلة عامة في التصميم. إن جهاز FlexPai هو أساسا اثنين من الهواتف “العادية” بأبعاد 16:9 متصلان على طول الحافة الطويلة مع المفصلة المطاطية على شكل الأكورديون ليشكلوا شاشة وحدة بقياس 7.8 بوصة. مع وجود الحواف والآلية المفصلية في الوسط, لا يزال الهاتف عريضاً جدًا عند طيه.

أيضا عند إغلاقه يصبح الجهاز سميكا, فإذا كنت معتاد على جهاز بأبعاد 16:9 لوضعه في جيبك, سيكون الأمر معقداً لك عندما تتعامل مع هذا الجهاز.

أما بالنسبة لشاشة 7.8 بوصة, فلا بأس من حيث الحدة, فهو يعمل بشاشة من نوع AMOLED. مع أبعاد شاشة 3:4 ودقة تبلغ 1،920 × 1،440. هذا الرقم ليس هو الأكثر وضوحًا في عام 2019, لكنه لا يبدو منخفضًا للغاية أيضًا, وبكثافة بكسل تصل إلى 308ppi وهو ما تحتاجه لإتمام معظم المهام على جهاز لوحي.

للأسف ، عندما يكون جهاز Royole FlexPai مفتوحًا تمامًا, فإنه لا يزال غير مسطح – يتوقف المفصل عن كونه مستويًا سلسًا تمامًا. هناك نتوء صغير مرتفع في الوسط حيث أن المفصل لا يكمل فتحته لزاوية 180 درجة كاملة ليجعل منه مستوي, والذي يشوه من مظهره أيضًا عند محاولة استخدامه كجهاز لوحي.

أخيرا, الشاشة. هذه مشكلة في كل الهواتف القابلة للطي, بما في ذلك Galaxy X السابق, حيث يتم تغطية الشاشة بالبلاستيك, وليس الزجاج. لكن البلاستيك هو بدوره عرضة للخدش مقارنة بأغطية الزجاج الحديثة. وفي الوقت نفسه ، يقدم البلاستيك الرقيق والمرن بعض التناقضات البصرية الغريبة والتشويش, مما لا شك فيه, هذا شيء يمكن تحسينه بمرور الوقت, ولكن ملاحظ بوضوح في الوقت الحالي. ولمس الشاشة البلاستيكية الرقيقة لا تشعر بنفس شعور الفخامة مثل لمس زجاج غوريلا غلاس.

تقول شركة Royole  أن الشاشة يمكن أن تدوم 200،000 طيّة, والتي يمكن أن ترى مدى عمر الجهاز من خلالها. من شأن ذلك أن يتيح لك طيها أكثر من 100 مرة كل يوم لمدة خمس سنوات.

المواصفات والأداء لجهاز Flexpai

في حين أن تصميم الهاتف ليس رائعًا, نظرًا لكونه ضخم وصعب الاحتفاظ به بسهولة في الجيب, ولكنه أمر لابديل عنه للحصول على هذه الشاشة القابلة للطي, لكن نظام التشغيل الموجود على هذا الهاتف سيئ للغاية.

 

قامت شركة Royole بتطبيق برنامج نظام تشغيل Water OS الخاص بها فوق نظام Android 9 Pie, وهو عبارة عن واجهة تغيير شامل للنظام, حيث احتاج نظام التشغيل الخام الأساسي إلى عمل كبير للحصول على نظام جديد للتنقل بين وضع الجهاز اللوحي ووضع الهاتف عند طي الجهاز. حيث هناك بعض التعديلات الرائعة على واجهة المستخدم في FlexPai.

جهاز flexpai القابل للطي

وقد أعلنت أنه هذا هو النسخة النهائية من برنامج التشغيل للجهاز. وأنه مزود بوحدة المعالجة المركزية Qualcomm Snapdragon 855 الجديدة التي تعتبر من أوائل فئة المعالجات, إلى جانب ذاكرة الوصول العشوائي بسعة 6 غيغابايت.

مع ذلك ستجد استخدام الجهاز بطيء في العمليات الأساسية كالتقاط الصورة والتنقل بين القوائم, أو حتى فتح الإعدادات.

لأولئك الذين يتطلعون إلى وصول تقنية 5G في عام 2019, هناك أخبار جيدة حيث أن FlexPai سيحصل على دعم لتقنية شبكة الجيل القادم من خلال تحديث برنامج التشغيل.

 

الجهاز أيضاً مزود ببطارية سعة 3800 مللي أمبير, والتي تبدو صغيرة قليلاً نظراً لحجم الشاشة. يوفر FlexPai شحنًا سريعًا,والذي نأمل أن يكون مفيدًا إذا كان أداء البطارية منخفض.

الكاميرا

يحتوي Royole FlexPai على كاميرا مزدوجة, مع عدسة بزاوية عريضة تبلغ 16 ميجابيكسل إلى جانب عدسة تيليفوتو بدقة 20 ميجابيكسل الموجود في الجهة الأمامية اليسرى من الشاشة (عند قلب الجهاز في وضع الكمبيوتر اللوحي).

هناك فلاش, والكاميرات تحمل ميزة OIS (تثبيت الصورة البصرية) التي نأمل أن تساعد على أداء الإضاءة المنخفضة.

 

نظرًا لطبيعة FlexPai القابلة للطي ، لا توجد كاميرا selfie منفصلة, حيث يمكن طي الهاتف لجعل الكاميرات تقابل الواجهة الأمامية أو الخلفية. لكن سوف تقوم باستهلاك طيّات الجهاز في تلك الحالة إذا كنت من محبي التقاط صور السيلفي بشكل متكرر.

الخلاصة, هل انتهى تطوير الأجهزة القابلة للطي أم سوف تستمر التكنولوجيا بتقديم المزيد؟

 

بالنسبة للمستقبل القريب, إذا أردنا تجربة هاتف قابل للطي,فسنضطر إلى قبول حقائق الموقف: ستكون هناك مقايضات كبرى في تجربة الهاتف الذكي الأساسية حيث ستتخلى عن بعض الأمور التي كنت معتاد عليها في جهاز عادي.

إن حقيقة أن شركة مثل Royole يمكنها أن تجعل هاتفًا قابلاً للتشغيل تمامًا, مع المراوغة قليلا في تلميع بعض الثغرات، ولكن دون وجود مشكلات جذريا تمنعك من استخدام الجهاز تماماً، هي شهادة على مدى اقترابنا من هذه التكنولوجيا.

يمكن شراء Royole FlexPai في الصين في الوقت الحالي, ويأتي بسعر 1،300 دولار أمريكي (حوالي 1،000 جنيه استرليني / 1،825 دولار أسترالي).

 

هذا سعر مرتفع, وعلى الرغم من وجود إصدار مطور من الجهاز المتوفر في الولايات المتحدة وأوروبا مقابل 1،318 دولارًا (حوالي 1،035 جنيه إسترليني ، 1،850 دولارًا أمريكيًا) يأتي مع سعة تخزين 128 غيغابايت, ونموذجًا سعته 256 غيغابايت بسعر 1،469 دولارًا (حوالي 1،150 جنيه إسترليني ، أو 2060 دولارًا أستراليًا ), توصي Royole أن المستهلكين المهتمين بالجهاز يجب أن ينتظروا لحين صدور النسخة النهائية من الهاتف بعد التطويرات القادمة.

إعلان
الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error:
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock