بين الترفيه والتسويق، ماهي الميمز (memes) وما علاقتها بالتكنولوجيا

مصدر الصورة: pngmart.com

الميمز Memes، من الثقافة اليونانية اشتقاقاً من كلمة MIMEMA والتي تعني الشيء الذي يمكن تكراره أو تقليده، إلى كتاب العالم ريتشارد دوكينز عالم أحياء تطوري وعالم سلوك الحيوان حيث استخدم كلمة Mimeme في كتابه الجين الأناني مشيراً إلى الأفكار التي يتم تناقلها وانتشارها، ليعتمد لفظ Meme كونها أقرب إلى كلمة Gene، ويوضح دوكينز بأن الميم كالجين ينسخ نفسه بأنانية.

ينحصر فهم كلمة Meme عند الكثيرين بتلك الفيديوهات والعبارات والصور المتناقلة عبر وسائل التواصل الاجتماعي والتي تحمل مضموناً ساخراً يطال جميع جوانب الحياة، جاهلين الدلالة الأصلية لتلك الكلمة ومعظمنا كان يعتقد في بداية الأمر أن حروف الكلمة Meme ما هي إلا اختصار لعبارة تحمل معنى ما، لكن الحقيقة أعمق من ذلك.

ما هي الميمز Memes؟

إن قرأ عالم أو سمع عن فكرة جيدة، يعمد إلى نقلها إلى زملائه وطلابه، ويذكرها في محاضراته ومقالاته، وإن لقيت الفكرة النجاح أمكن القول أنها تنتشر وتنتقل من دماغ إلى آخر

ريتشارد دوكينز كتاب الجين الأناني

 

من هذا المثال البسيط نستطيع الانطلاق لفهم معنى الميم، حيث أن الميم يمثل جميع الأفكار أو التصرفات أو الأساليب التي يمكن أن تنتقل من شخص لآخر بالتقليد، من هنا ندرك السبب وراء مقاربة دوكينز لآلية انتشار الجينات مع آلية انتشار الميمز، واختصاره لكلمة Mimeme يجعلها مشابهة باللفظ لكلمة Gene.

لنأخذ ميم الموضة على سبيل المثال، ارتداء الجينز الذي انتقل من ثقافة إلى أخرى وحقق انتشاراً عالمياً، حيث كانت ذروة انتشار الجينز في العالم بعد أفلام هوليود في ثلاثينيات القرن الماضي التي ارتدى فيها الممثلون الجينز كالممثل جيمس دين على سبيل المثال ليحقق بعدها الجينز انتشاراً عالمياً ساحقاً نشهده حتى وقتنا الحاضر.  

 نستطيع القول بأن الميم يعتمد في استمراريته وانتشاره على تقبله من البيئة التي وجد فيها وعدد الناس الذين يقومون بتناقل هذا الميم وترديده والطريقة التي ينتشر فيها الميم ، لكن  لنكون أكثر دقة ذلك لا يمنع من وجود بعض الميمز التي حققت انتشاراً واسعاً عند ظهورها ثم اختفت، من الممكن أن تشكل العديد من العوامل سبباً بانتشار أو الحد من انتشار الميمز.

 

ما علاقةالميمز Memes بالتكنولوجيا ؟

بالعودة إلى تسعينات القرن الماضي ومع بداية ظهور المنتديات ومواقع التواصل الاجتماعي الأولى كان الظهور الأول لميم الإنترنت، حيث كانت عبارة عن مقاطع فيديو قصيرة مضحكة، لكن لنكون أكثر دقة لا نعرف تحديداً لمن تعود هذه المقاطع أو إذا ما سبقتها ميمز أخرى بالظهور.  

لم يتوقف تعريف الميمز على الأفكار المفيدة فقط، بل تجاوز الأمر ذلك لتصبح أحد الطرق الإبداعية بالنسبة للكثيرين، يشمل مصطلح ميم الإنترنت جميع الصور والعبارات ومقاطع الفيديو التي تتضمن محتوى ساخراً، وكما نعلم السخرية تحتاج طاقات إبداعية، حيث نرى العديد يقومون بتحويل  صورة مقتطعة من أحد الفيديوهات أو صور المشاهير أو حتى صور لأشخاص عاديين لمادة خام لصناعة الميمز، أو حتى صورة عفوية لأحد الأصدقاء.

بالرغم من وجود الميمز قبل اختراع الإنترنت إلا أن الإنترنت شكل القنبلة التي أدت لانتشار الميمز بمختلف أشكالها حيث أصبح انتشارها  بين الثقافات أسرع وأسهل، نستطيع أخذ الهاشتاجات على سبيل المثال، تنطلق أحد الهاشتاغات التي تدعم قضية ما أو تشير إلى حادثة على سبيل المثال لترى انتشاراً واسعاً لها في جميع أنحاء العالم.

كما أن وجود مساحة تضم العديد من الأشخاص من مختلف الثقافات في الوقت اللحظي يزيد احتمالية انتشار الميم واستمراريته، حيث أن المجال مفتوح للتعديل على الميم فإذا لم تلقى النسخة الأصلية منه الرواج ربما تحقق النسخة المعدلة انتشاراً كبيراً، وبالطبع ينطبق ذلك على كل أشكال الميمز، لنعود إلى المثال الأول عن ميم الجينز نستطيع أن نرى تبدلاً بأشكال وقصات الجينز على مر الزمن. 

 

إعلان

لم نكتفي بصناعة الميمز بل حولناها إلى فن

بالرغم من أن الميمز في مفهومها المعاصر لا تحمل بعداً أكبر من البعد الترفيهي إلا أنها تلقى رواجاً كبيراً وتجمعات على مواقع التواصل الاجتماعي بهدف مشاركة وصناعة الميمز أهمها كان موقع 4chan وما يمثله من المصدر الروحي للعديد من الميمز المنتشرة عبر الإنترنت في الوقت الحالي.

ولا يتوقف الأمر على ذلك بل حتى صور المشاهير تحولت لمادة خام لصناعة الميمز فمن لا يعرف القالب الأشهر للميم للمغني والممثل دريك.

أما إيلون ماسك مالك شركة سبيس إكس شارك بنفسه في صناعة الميمز ومن أكثر الميمز طرافةً كانت بعد حملة سخرية على شكل سيارة تيسلا التي قام بعرضها مؤخراً، حيث تبع هذه الموجة تغريدة لماسك يقول فيها بأنه قام بتصميم هذه السيارة خصيصاً لصناعة الميمز.

ميمز سيارة تيسلا
شاحنة Cybertruck هي سيارة شاحنة كهربائية تم تصنيعها بواسطة شركة تيسلا، التصميم المثير للجدل خلق موجة كبيرة من الميمز حولها عبر مواقع التواصل الاجتماعي

لكن أكثر ما يثير الدهشة هو انتقال واحدة من أكبر قنوات اليوتيوب الخاصة PewDiePie من محتوى ألعاب الفيديو إلى مراجعات شبه يومية للميمز، والأكثر من ذلك هو نشأة مجتمع متفاعل معها عبر reddit لإغناء المحتوى وتقديم الميمز وصناعتها بشكل مميز فعلاً.

 

الميمز واستغلالها تسويقياً كأداة فعالة وغير مكلفة

بينما ذهبت العديد من الشركات لأبعد من فكرة المزاح، حيث  تم اعتماد الميمز بمفهومها المعاصر كأداة تسويقية غير مكلفة وفعالة، واستغلت ميزة الانتشار الفيروسي viral والتي تصف آلية انتقال وانتشار الميم من شخص إلى آخر، من قبل العديد من الشركات لتسويق خدماتها ومنتجاتها.

 

مع موجة السخرية التي طالت كاميرا هاتف iPhone 11 pro استغلت نسكافية ريد ماغ تلك الموجة بصناعة إعلان من الواضح أنه يسخر من كاميرا ايفون 11 برو، بوضع ثلاث أكواب نسكافية بطريقة تشبه توضع عدسات ايفون مرفقتاً الصورة بعبارة “كل ما تحتاجه لتصبح برو pro هو فنجان آخر من نسكافية”.

 

لقطة مأخوذة من فيديو ترويجي لسامسونج، تسخر فيه من تصميم “النوتش” الذي ظهر في هواتف iPhone لأول مرة.

 

أما سامسونج فقد قامت بصناعة فيديو ساخر يشير إلى المواصفات التي توفرت مؤخراً في هواتف آبل بينما كانت متواجدة منذ زمن في هواتف سامسونج، الإعلان إبداعي جداً ومضحك، كما تظهر في نهاية الفيديو عائلة بقصة شعر تشبه النوتش في ايفون، اعتقد حتى محبي هواتف آبل يجب عليهم مشاهدته. 

 

شخصياً أرى أن الميمز من أفضل أدوات نشر الأفكار خاصة على مواقع التواصل الاجتماعي، بالرغم من أن معظم المعلومات التي من الممكن أن تحويها الميمز مغلوطة إلا أنها تدفع بالمهتمين للبحث وراء صحتها، والجميل بالميمز أنها تطال جميع  جوانب الحياة حتى القضايا الحساسة منها، أعتقد أن ذلك ذلك يساعد على تخفيف حدة التعاطي مع تلك القضايا ويكسر هالة التقديس حولها ما يدفعنا لرؤيتها بنظرة أكثر منطقية.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد