ما هي شبكة لينكد إن (LinkedIn)؟ وكيف يتم تحقيق الفائدة القصوى منها؟

مع تزايد ضجيج مواقع التواصل الاجتماعي وتكاثر المحتوى عديم القيمة فيه، أُوقدت شمعة في الطريق المظلم ذاك، منصة لينكد إن (LinkedIn) هي تلك الشمعة وشكلت بالفعل بارقة أمل على المدى الطويل مع تزايد أعداد مستخدميها سنوياً والإدراك الحقيقي لأهميتها في عصر بات فيه الانخراط في ثورة الإنترنت أمر لا مفر منه.

لينكد إن أعتمدت مبدأ الاحترافية منذ انطلاقتها، بعيداً عن الأكاذيب والبهرجة التي تحيط بالشبكات الاجتماعية الأخرى، وساعد ذلك المنصة هنا على جذب كبار المستثمرين و رائدي الأعمال والمؤثرين في مختلف المجالات في العصر الحالي، وبالطبع كانت الحلقة الأضعف مادياً هنا دور أيضاً مثل الباحثين عن فرص العمل للانخراط في المجتمع الاحترافي هذا وإضافة إنجازات أخرى إلى سيرتهم الذاتية.

بالنسبة للمستخدمين الجدد، من الممكن أن يشكل الأمر بعض المخاوف خصوصاً من ناحية تأهيل الحساب بالشكل الأمثل قبل الإنطلاق إلى الغايات المقصودة من استخدام لينكد إن، سنقوم بإيضاحها جميعها مع تفاصيل أخرى متعلقة بالشبكة الاجتماعية.

 

ما هي شبكة لينكد إن (LinkedIn)؟

 لينكد إن هي شبكة اجتماعية انطلقت في عام 2003، موّجهة للأشخاص المهنيين أو المهتمين بالأعمال والبحث عنها بشكل عام وتكوين العلاقات فيما بينهم بأسلوب احترافي جداً. تسمح لك الشبكة بالنشر والمشاركة و التعلّم أيضاً عن طريق الدورات التدريبية (سنتحدث عنها في فقرة منفصلة).

يمكن الدخول إلى لينكد إن عبر المتصفح أو التطبيقات على نظامي iOS و Android، وتحثّ الشبكة المستخدمين الجدد على استخدام معلومات حقيقة متعلقة بحساباتهم الشخصية لتحقيق الاستفادة القصوى منها.

إعلان

إن (لينكد إن) هي، الأداة الأكثر نفعا للتواصل الاجتماعي والمتوفرة للباحثين عن عمل ومحترفي الأعمال اليوم

مجلة فوربس

 

استخدام لينكد إن مجاني، وتتوفر أيضاً اشتراكات مدفوعة ضمن الشبكة. ومنذ ديسمبر 2016، أصبحت لينكد إن شركة تابعة مملوكة بالكامل لشركة Microsoft. حالياً يوجد أكثر من 700 مليون مستخدم مسجّل على شبكة لينكد إن ونمى هذا الرقم بشكل كبير خصوصاً مع تفشي جائحة كورونا في العام المنصرم.

 

كيف يعمل استخدام لينكد إن (LinkedIn) على مساعدتك في مسيرتك المهنية؟

البحث عن عمل لينكد ان

إعلان

نتيجة اتباع سياسات معينة ناجحة منذ إطلاق شبكة لينكد إن، جذبت الشبكة على الفور كبار رواد الأعمال والمهنيين، وأعطى ذلك تأثيراً كبيراً للمستخدمين الجدد. خصوصاً الطلبة الجامعيون وبداية الانطلاق والبحث عن سوق العمل، لذلك إليك أهم الفوائد التي يمكن تحصيلها من الشبكة على الصعيد المهني والاحترافي:

التواصل مع الخبراء والاختصاصيين

الهدف من شبكة لينكد إن بعيد كل البعد عن المفهوم التقليدي لتكوين الصداقات عبر شبكات التواصل الاجتماعي مثل فيسبوك وغيرها، التواصل مع الاختصاصيين والخبراء في مجال عمل يخصّك واستقدام النصائح والخطوات الصحيحة للانطلاق في مشاريعك سيكون له تأثير كبير على المسيرة المهنية التي تنوي اتباعها.

تأكد فقط من الأشخاص الذين ترغب بالتواصل معهم، تحقق من معلومات حساباتهم وإجراء بحث بسيط عبر جوجل للمناصب التي يشغلونها لن يكون صعباً على الإطلاق.

 

اكتساب المعرفة والمهارات اللازمة

كمية المعلومات التي ستحصل عليها من المجموعات والصفحات ومنشورات الخبراء على لينكد إن لا يمكن وصفها، وإذ ما تم مقارنة ذلك المحتوى مع الموجود حالياً في مجموعات فيسبوك أو غيرها فسيكون ذلك غير عادل على الإطلاق.

في العديد من الأحيان سيتم نشر دورات تدريبية أو فرص تعليم مجانية ضمن صفحات الشركات، الخطوة الأبرز هنا هي اتباع القواعد الصحيحة في متابعة اهتمامك في عمل أو وظيفة ما والابتعاد عن المبالغة في الأمور والمواضيع التي تدعيّ اهتمامك بها. كذلك فإن المقالات التي يتم مشاركتها أيضاً تكون ذات جودة عالية ومن الصعب إهمالها أو تجاهلها، تأكد فقط أنك تملك الوقت الكافي لقراءة ذلك بعناية.

 

اكتساب الخبرة اللازمة لتأسيس مشروع ناجح

عند إتقان “المهارات الناعمة” إضافة للمعرفة اللازمة، عند هذه النقطة ستكون قطعت شوطاً أكبر بكثير مما تعتقد ومصطلح الخبير سيكون حينها من نصيبك مع بعض التحفظات على المبالغة في استخدام المصطلح دون وجود أساسيات لذلك.

الخبرة هذه ستؤمن لك فرص يمكنك استغلالها للانطلاق في مشروعك أو عملك، النتائج ستظهر مع مرور الوقت، وبغض النظر عن نجاح او فشل المشاريع تلك فإن الخبرة وحدها التي ستدوم هنا عند استثمارها بالشكل الأمثل.

 

التعرف على أشخاص موهوبين

عندما تكون علاقاتك العامة ضعيفة في مجالك المهني، فإن لينكد إن يعتبر المكان الأنسب للتعرف على المواهب الصاعدة بغض النظر عن رغبتك في البحث عن أحدهم لتعيينه في مشروع خاص بك تعمل عليه، تكوين الصداقات على المستوى المهني مع الموهوبين الذي يحملون مهارات مناسبة هو أمر لا مفر من القيام به.

كما أن البحث عنهم عبر اللينكد إن أسهل بكثير مما تتصور مقارنة بالشبكات الاجتماعية الاخرى التي يتم تقاذف المهارات عبر الحسابات الشخصية ضمنها دون أدنى معرفة بها.

 

بناء شبكة علاقات احترافية

التوصل إلى الأهداف السابقة سيجعلك تدرك أنك في الطريق الصحيح لإنشاء شبكة علاقات احترافية على لينكد إن، تشترك جميعها بالمهارات والخبرات المطلوبة التي تنوي العمل فيها مستقبلاً، شبكة العلاقات هذه سيكون لها دور محوري في تسهيل الحصول على الوظائف أو كسب العملاء الجيدين. 

لكن تذكر دون وجود المقومات المُثلى لنشأة هذه الشبكة، فإنك بالمختصر تستهلك وقتاً في غير مكانه، وأبرز خطوات فشل بناء الشبكة هي المبالغة في محاولة التعرف على اختصاصيين أو أشخاص غير مهتمين بمجالك.

الفرق بين حسابات لينكد إن (LinkedIn) المجانية والمدفوعة

استخدام موقع لينكد إن مجاني تماماً إلا أنه يوجد اشتراك مدفوع في الشبكة يوفر أدوات يمكنها المساعدة على تسهيل عمليات البحث وتقديم عدة ميزات أخرى سنذكرها تباعاً، لكن ضع في الحسبان أن المستخدمين الجدد هم بعيدون كل البعد عن الحاجة إلى تلك الأدوات خصوصاً أولئك الأشخاص المقبلين على سوق العمل. سنتحدث عن العضوية المدفوعة Premium والفرق بينها مع المجانية.

ميزات لينكد ان المدفوع

معرفة من زار حسابك

من أهم المميزات الموجودة في شبكة لينكد إن، وتعمل ببساطة على عرض حسابات الأشخاص الذي قاموا بزيارة حسابك (كما يوحي اسمها تماماً)، الفرق هنا أنه في الحسابات المدفوعة ستمتلك القدرة على رؤية جميع الحسابات التي قامت بتصفح حسابك خلال مدة آخر 90 يوم، أما بالنسبة للحسابات المجانية فالأمر مقيد لعرض أسماء آخر 5 أشخاص فقط.

الحسابات المدفوعة ستحصل أيضاً على خيار الاحصائيات وفلاتر لتصنيف الأشخاص الذي قاموا بزيارة حسابك، خيارات فرز النتائج مهمة فقط في حال كان حسابك يحصد العديد من الزيارات على مدار 90 يوم.

 

الرسائل عبر InMail

بخلاف معظم شبكات التواصل الاجتماعي الأخرى، لا يسمح لك لينكد إن بإرسال رسائل لأشخاص لم تتم إضافتهم على حسابك، ويتم التوجه حينها إلى ميزة InMail، عند الضغط عليها سيظهر لك خيار الدفع بالطبع في حال كان حسابك مجانياً.

 

للأسف فإن الخيار نفسه هو محدود أيضاً في الحسابات المدفوعة وذلك بناءاً على الخطة التي قمت بالاشتراك بها، فعلياً لينكد إن تقصد بتلك الطريقة التخفيف من الرسائل المزعجة قدر الإمكان طالما لا توجد صداقات مشتركة بين الحسابات.

 

الوصول الموّسع لشبكة لينكد إن (LinkedIn)

ويقصد بها القدرة على تجاوز الحد المفروض على الحسابات المجانية (يستخدم هنا مصطلح الاستخدام التجاري للحسابات المجانية) حيث يمنحك الوصول القدرة على البحث على الحسابات الموجودة على المنصة أو تصفحها دون ظهور رسائل مزعجة تفيد بأنك تجاوزت الحد المطلوب للقيام بالعملية الفلانية، و ستحتاج حينها إلى الانتظار لليوم الاول من كل شهر عند انتهاء أي حدّ من تلك الموجودة في حسابات لينكد إن المكانية.

 

ما هي خدمة LinkedIn Learning، وهل يمكن تحصيل الشهادات منها؟

التعلم عبر لينكد ان

في عام 2015، استحوذت لينكد إن على واحدة من أشهر منصات التعليم الرقمي ليندا (lynda) وبالفعل أضافت الخطوة تلك مزيداً من الاهتمام في شبكة لينكد إن على المستوى المهني. وبمجرد إضافتك للمهارات أو الاهتمامات المفضلة في حسابك الشخصي، ستبدأ الفيديوهات التعليمية بالظهور لك على المساحة الجانبية.

خدمة LinkedIn Learning هي مدفوعة بالطبع، مع شهر مجاني للتجربة. لكن في المقابل، إن إكمال تلك الفيديوهات سيمنحك شهادات موثقة من المنصة (مثل المنصات التعليمية الأخرى) لكن الفرق هنا أن المحتوى التعليمي الذي يخص lynda سابقاً من الصعب تفويته.

 

كيف تحقق شبكة لينكد إن (LinkedIn) الأرباح؟

لينكد إن ومع تضخم عدد مستخدميها فإن القنوات المالية للشبكة ستزيد غزارتها بالطبع، بالمختصر فإن الأرباح هنا عبارة عن مزيج من توفير الحلول الوظيفية للشركات إضافة لتقديم الإعلانات للمسوقين وأخيراً عبر الاشتراكات المدفوعة سواءاً عبر الحسابات أو منصة التعليم LinkedIn Learning.

نتيجة التخصص الكبير للشبكة الاجتماعية لينكد إن، فإن توفير فرص التوظيف للشركات الكبرى و تنمية مهارات الموظفين الجدد سيحقق عوائد أفضل، ناهيك عن خيارات تخصيص الجمهور المستهدف في اليوميات.

إيجابيات وسلبيات شبكة لينكد إن (LinkedIn)

على الرغم من الامور تبدو غاية في الإيجابية عند استخدام لينكد إن، إلا أن المنصة بشكل عام تحمل عدداً من السلبيات والعيوب التي يجب الإضاءة عليها وبالطبع فإن وجودها لا يعني نهاية الأمر، حيث أن تحقيق الفائدة من الشبكة غير متوقف نهائياً على تلك العيوب على الإطلاق.

ايجابيات وسلبيات لينكد ان

إيجابيات لينكد إن

بيئة مهنية للغاية وبعيدة عن الحياة الشخصية

شبكة لينكد إن تعجّ بالمهارات وإعلانات الوظائف والشواغر المتاحة في الشركات وطلبات التوظيف، والكثير جداً ايضاً من البدلات الرسمية، خلافا لمواقع التواصل الاجتماعي الأخرى فيسبوك أو انستاغرام مثلاً.

 

عرض مؤسستك أو شركتك لمجتمع احترافي

وهي خطوة هامة حيث يمكن طلب آراء المختصين في تقييم شركتك، التعليقات الايجابية أو السلبية في معظمها ستكون مهنية إلى حد كبير بعيداً عن التعليقات الطفولية المنتشرة على مواقع التواصل الاجتماعي الأخرى.

 

بناء سمعة حسنة في محركات البحث

لينكد إن يمكن اعتباره المرجع للتعرف على التاريخ المهني لحسابات الأشخاص والمدراء التنفيذيين، وأنت باعتبارك شخص جديد يرغب بتأسيس اسم لك أو لشركتك، من المهم جداً التوجه حينها لشبكة لينكد إن لزيادة المصداقية وطبعاً بغض النظر عن مجالك أو مجال شركتك المهني.

 

ميزات مجانية مفيدة للغاية

مثل ميزة معرفة من زار حسابك وغيرها المفقودة من مواقع التواصل الاجتماعي الأخرى، وغيرها من الميزات الأخرى التي يشكل وجودها في لينكد إن متعة كبيرة في إدارة الحساب.

سلبيات لينكد إن

بناء حساب جيّد يحتاج إلى جهد طويل

ليست بتلك السلبية على ما أعتقد، عندما نتحدث عن توظيف الوقت الحقيقي لعمل مثمر فيما بعد. لكن النقطة السلبية بعينها هو عند القيام بذلك بدون أي أدنى فكرة عن الغاية التي ترغب بالوصول إليها من خلال استخدامك لينكد إن.

 

حساب غير مكتمل

من السلبيات المزعجة هنا والمحطمة للمعنويات في أحيان أخرى، هو إجبارك من لينكد إن على إكمال معلومات حسابك، الأمر قد يكون مهيناً في حالات المستخدمين الجدد بالفعل خصوصاً مع ظهور عبارة أن حسابك لن يملك الفرص الكافية للظهور في محرك بحث الموقع

 

أسعار مبالغ بها

خدمات الاشتراك المدفوع في لينكد إن ليست قليلة فعلاً، على سبيل المثال تتراوح أسعار الاشتراك المدفوع بين 30$ في الشهر وتصل إلى أكثر من 120$، بغض النظر عن توجهك المهني فإن تلك الأرقام ليست قليلة لإنفاقها من طرف فردي.

 

بين المهنية والاحترافية؛ كلمة أخيرة حول لينكد إن (LinkedIn)

لينكد إن في نظر العالم اليوم، أصبح جزءاً لا يتجزأ من أي منظومة عمل وتكوين داخلي لشركة ما، الضجيج الاجتماعي المنتشر في مواقع التواصل الاجتماعي الأخرى ساعد على نجاح لينكد إن في هذا المجال.

الأشخاص الجدد سيواجهون بعض المتاعب وهو أمر لا شك فيه في معظم عمليات الانضمام للشبكات الاجتماعية جميعها على حد سواء أي يمكن التغلب على هذه المعضلة مع مرور الزمن، الأمر الأخير المهم هنا هل تكون المهنية العالية التي يدعيها لينكد إن معياراً دائماً لاكتشاف المواهب الصاعدة في أي مجال كان؟

تطبيق الشبكة على الهواتف الذكية يواجه مشاكل متكررة لا يتم حلها بالسرعة المطلوبة، والتواصل عبر المحادثات لا بأس به، إلا أن العيب الأكبر هنا هو التزييف المتعمد الذي يحدث للحصول على بيانات المستخدمين والتي غالباً من الصعب قمع تلك التصرفات.