أبرز الفروقات بين فيسبوك و فيسبوك لايت، و أي تطبيق منهما يجب استخدامه؟

يعتبر فيسبوك أحد أكثر مواقع التواصل الاجتماعي استقطاباً للمستخدمين، حيث أنه يكاد يندر عدم استخدام أحدهم لهذا الموقع، أو عدم وجود التطبيق في أجهزتهم، لكن في الحقيقة حجم التطبيق الكبير بالنسبة لمستخدمي الهواتف ذات العتاد الضعيف نسبياً أدى لظهور بعض المشاكل، فضلاً عن استهلاكه لباقات الإنترنت بسرعة والعديد من المشاكل الأخرى.

لذا تم إنشاء نسخة فيسبوك لايت من التطبيق والتي كانت الغاية منها أن تتيح الفرصة لأولئك الذين يستخدمون أجهزة بعتاد ضعيف أو يتصلون بإنترنت سيئ لاستخدام فيسبوك، حيث تم التركيز على تقليل حجم التطبيق والاستغناء عن الكثثير من الميزات بهدف تقليل استهلاك الذاكرة  والإنترنت.

 لكن بالرغم من توجه التطبيق لفئة معينة إلا أن البعض يفضل استخدامه على تطبيق فيسبوك الأساسي، لتلبية بعض الميزات الموجودة في فيسبوك لايت لاحتياجات بعض المستخدمين، لكن للأسف لن تستطيع تجربة استخدام التطبيق في حال كنت من مستخدمي نظام iOS حيث أن التطبيق متوفر فقط لمستخدمي أندرويد.

 

الفروقات بين تطبيق فيسبوك الأساسي و فيسبوك لايت

واجهة المستخدم

تمثل واجهة المستخدم أحد عوامل الجذب للمستخدمين والذي يعتمده مطوروا المواقع والتطبيقات، لكن يسعى المطورون في تطبيق فيسبوك لايت إلى تقليل تلك الإضافات الشكلية والرسوم والألوان، طبعاً التقليل هذا سيساهم في تقليل حجم الفيسبوك بشكل كبير مما سيساعد بتقليل استهلاك البطارية، واستهلاك بيانات الهاتف المحمول.

إعلان

من الإيجابيات أيضاً في فيسبوك لايت هو توفر الوضع المظلم بالإضافة للقصص والتفاعلات المعهودة على المنشورات.

 

استهلاك البطارية

تحميل الصور ومشاهدة مقاطع الفيديو والواجهة بالميزات المتقدمة في تطبيق فيسبوك الأساسي ستستهلك الكثير من طاقة البطارية، وطبعاً هذا الاستهلاك لن يكون ملاحظاً لمن يمتلكون هواتف ذكية ببطاريات ذات سعات عالية، الحديث هنا عن البطاريات بالسعات المنخفضة، فبالطبع تطبيق كفيسبوك لايت بحجم 2MB لن يشكل ذلك العبء على ال RAM وبالتالي لن يستهلك الكثير من طاقة البطارية على عكس نظيره.

 

استهلاك بيانات الهاتف المحمول

يشكل فيسبوك لايت منقذاً حقيقاً لأولئك الذي يعتمدون على بيانات هواتفهم المحمولة لتصفح فيسبوك، أو من لا يتوفر لديه اتصال جيد بالإنترنت، حيث أن فيسبوك لايت مناسب جداً لمن يستخدم شبكات الجيل الثاني وذلك لأنه يقلل من استخدام بيانات التطبيق، كما أن تبسيط واجهة المستخدم كما ذكرنا سالفاً والاستغناء عن الرسوم والتصميم الذي لا يشكل فرقاً فعلياً باستخدام فيسبوك، يساهم بتقليل حجم البيانات المستهلك في فيسبوك لايت.

إعلان

 

المساحة 

يشغل تطبيق فيسبوك مساحة لا بأس بها في الهاتف المحمول، حيث أن تطبيق بحجم 58-60 MB سيشكل فارق كبير بالنسبة لأصحاب الهواتف ذات المساحات القليلة، على عكس تطبيق فيسبوك لايت والذي يأتي بحجم أقل بكثير 2 MB، فضلاً عن ضخامة حجم نسخة تطبيق فيسبوك مقارنتاً بفيسبوك لايت، فإن المساحة التي يشغلها التطبيق ستتضاعف بسبب التحديثات وتراكم البيانات في ذاكرة الكاش.

 

سرعة التطبيق

 بالنسبة لتحميل التطبيق بالطبع فإن تطبيق فيسبوك لايت لن يستغرق ذات الوقت المستهلك بتحميل فيسبوك  وذلك نظراً لصغر حجمه، لكن بالنسبة للاستخدام في الحقيقة يستغرق فيسبوك لايت بعض الوقت للاستجابة للأوامر التي تعطيها، مثل فتح صورة أو فتح التعليقات وما إلى ذلك، على عكس تطبيق فيسبوك الأساسي، لكن ذلك لا يلغي وجود بعض المشاكل وبطئ الاستجابة أثناء استخدام تطبيق فيسبوك الأصلي على الأجهزة ذات المساحات الصغيرة جداً.

 

المسنجر

يعتبر تحميل تطبيق المسنجر بعد تحميل تطبيق فيسبوك إجراءاً شكلياً بالنسبة لمعظمنا، لكنك باستخدام فيسبوك مسنجر لن تضر لذلك، حيث أن التطبيق يوفر تبويب للرسائل أو دعنا ندعوه مسنجر مدمج، بنفس الطريقة التي يظهر بها تبويب الرسائل عند فتح الفيسبوك من المتصفح.

 وذلك يقلل من المساحة المستهلكة بشكل أكبر، لكن يجب التنويه لوجود تطبيق مسنجر لايت منفصل تستطيع تحميله بشكل منفصل، بالطبع المسنجر المدمج واللايت لن يوفر ميزات كتلك الموجودة في التطبيق الأصلي كالمكالمات أو الملصقات وما إلى ذلك، لكنه سيقوم بالمهمة الرئيسية ألا وهي إرسال الرسائل واستقبالها على أكمل وجه.

 

ما يمكن أن تفتقده في فيسبوك لايت؟

بالإضافة لما ذكر سابقاً بالنسبة لواجهة المستخدم وبطئ الاستجابة، بالرغم من وجود الملصقات وإمكانية استخدام التفاعلات إلا أنك لن تجد وجوه تعبيرية لاستخدامها في فيسبوك لايت، وعوضاً عن ذلك يجب توفر الإيموجي في لوحة مفاتيح جهازك لاستخدامها مباشرة من هناك أو تنزيل واحدة منها عبر المتجر.

 كما أنك ستفتقد ميزة تحديث المنشورات على صفحة اليوميات والموجودة بشكل تلقائي ضمن التطبيق الأصلي لفيسبوك، وستحتاج لتحديثها بنفسك وذلك بالضغط على إظهار المزيد من المنشورات الجديدة. 

 

ختاماً أستطيع القول بأن اختيارك لأي من التطبيقين يعتمد على جودة اتصالك بالإنترنت، ومساحة هاتفك وسعة البطارية، حيث أن استخدام فيسبوك لايت سيشكل الحل الأمثل بالنسبة لمن لا تتوفر لديهم تلك الخيارات، لكن عكس ذلك أعتقد أن استخدام فيسبوك لايت غير مريح أبداً، وبطيء بالاستخدام وخاصة لمن اعتاد على استخدام التطبيق الأساسي.