إعلان
مقالات و مواضيع

ما هو VPN و كيف يعمل ؟

انتشر حديثا و بشكل كبير مصطلح Vpn و لاسيما مع ازدياد الخدمات و المواقع المحجوبة عن العديد من الدول و لاسيما العربية منها ، فأصبح وجود تطبيق Vpn أمرا ضروريا في أي جهاز حاسوب أو هاتف ذكي و لكن هل سبق أن سئلت نفسك ما هو ال Vpn و لماذا يتم استخدامه؟

سنتعرف على مفهوم Vpn و نوضح آلية عمله و لماذا يتم استخدامه إضافة الى السؤال الأهم هل يوجد مخاطر من استخدامك للـ Vpn؟



الشبكة الظاهرية الخاصة ( Virtual Private network) و تعرف اختصارا ب VPN ، هي طريقة اتصال تستخدم لإضافة الأمان و الخصوصية الى الشبكات العامة و الخاصة مثل WiFi Hotspots والإنترنت. غالبا ما تستخدم الشركات الشبكات الظاهرية لحماية البيانات الحساسة. و مع ذلك، فإن استخدام VPN الشخصي يزداد شيوعا مع تزايد الاستخدام اليومي و تفاعلات المستخدم على شبكة الانترنت. يتم زيادة الخصوصية مع شبكة خاصة ظاهرية لأن عنوان IP الأولي للمستخدم يتم استبداله بواحد من موفر الشبكة الظاهرية الخاصة. يمكن للمستخدمين الحصول على عنوان IP من اي مدينة توفرها خدمة VPN على سبيل المثال ، قد تعيش في سان فرانسيسكو و لكن مع شبكة افتراضية خاصة يمكنك أن تعيش في أمستردام أو نيويورك أو أي مدينة أخرى تريدها.

كيف يعمل VPN ؟

لفهم كيفية عمل VPN يجب عليك أولا فهم طريقة الاتصال عن طريق الانترنت.

عند إرسال طلب عن طريق الانترنت ، يتم تقديم الطلب من خلال الشبكة المحلية (LAN) و يتم تقديم معلوماتك الخاصة مثل عنوان IP و يمكن تعقبها.

عندما تتصل بالانترنت من خلال خادم VPN ستختلف طريقة الاتصال فلا يتم تقديم الطلب عن طريق شبكة LAN الخاصة بك بل يتم تقديم طلب الاتصال عن طريق خادم VPN الذي قمت بإعداده ، بهذه الحالة لن يكون عنوان IP الخاص بك مرئيا بل يتم استبداله بعنوان اخر وهمي من مزود خدمة VPN الخاص بك و يتم تشفير البيانات التي ترسلها.

يقوم عميل VPN بتشفير بياناتك مما يعني أن مزود خدمة الانترنت الخاص بك (ISP) لن يتمكن من قرائتها. عندما تصل البيانات الى خادم VPN يتم فك تشفيرها و إرسالها الى موقع الويب الذي تريد الوصول إليه ، لن يرى موقع الويب عنوان IP الخاص بك أو موقعك بل سيرى عنوان و موقع خادم VPN الذي تتصل به، بالتالي لن يتمكن مزود الخدمة (ISP) من تتبع تحركاتك على الانترنت فتتحول الى التصفح الخاص.

كيف يعمل vpn ؟

يتمثل أحد الاستثناءات هنا إذا كنت متصلا بخادم VPN لنفس المقاطعة التي تعيش فيها. في هذه الحالة قد يتكمن مزود الخدمة (ISP) من الوصول الى حركة مرور البيانات الخاصة بك ، و لكن و على الرغم من ذلك يمكنه فقط رؤية البيانات التي تأتي من خادم VPN و لكن لا يمكن تتبعها الى جهازك.

الفرق بين مزود الخدمة (ISP) و VPN أن ISP يرى فقط الاتصال بينك و بين الخادم الوكيل و لا يتم تشفير البيانات الخاصة بك بينما في VPN يتم تشفير طلباتك ولا يمكن تعقبها.

لماذا يتم استخدام VPN؟

تتعدد الأسباب التي تدفع الناس الى استخدام VPN في حياتهم و إليك بعض الأسباب التي قد تدفعك الى استخدام VPN.

  • حماية خصوصيتك:

تعتبر حرية التعبير حقا عالميا الى حد ما إلا أن الواقع مختلف تماما فيلجأ الناس في بعض الدول الى استخدام VPN حتى لا ينتهي بهم المطاف في مشكلة قانونية.

الى جانب حرية التعبير ، قد ترغب فقط في التمتع بمزيد من الخصوصية أكثر مما يمكن أن يقدمه لك وضع التصفح الخفي و ذلك للتأكد من عدم تمكين مزودي خدمة الإنترنت أو شركات استخراج البيانات أو وكالات المراقبة من مراقبة أنشطتك.

تساعد الشبكة الظاهرية الخاصة VPN في ذلك عن طريق تشفير بياناتك الشخصية و حركة مرورها عبر الانترنت ، مما يجعلها غير مفهومة فعليا لأي شخص يحاول التجسس عليك.لذلك لا يمكن لأي شخص ربط ما تفعله على الانترنت باستخدام موقعك الجغرافي أو هويتك عبر الإنترنت.

  • يساعدك على الوصول إلى المحتوى المحجوب عن بلدك:

الإنترنت مليء بالموسيقا و مقاطع الفيديو المدهشة مثل Netflix و BBC iplayer و Hulu و Pandora. من العار أنه لا يمكن لجميع مستخدمي الانترنت الاستمتاع بكل ما تقدمه هذه المواقع نظرا لفرضها قيودا جغرافية تمنع المستخدمين من الولوج الى المحتوى إذا لم يكونوا من المواقع الجغرافية المسموحة.

على سبيل المثال: إذا لم تكن من الولايات المتحدة الأمريكية فلن تكون قادرا على الاستماع بخدمات Netflix أو راديو Pandora. فعند الاتصال بالموقع سترى عنوان IP الخاص بك و بالتالي ستعرف موقعك و إذا كان محظورا ستمنع وصولك الى محتواها أو تعيد توجيهك الى صفحات أخرى.

لكن لماذا أستخدم VPN إذا كان لدي بالفعل إمكانية الوصول الى المحتوى الذي أريده؟

حسناً، يمكن أن تؤثر المواقع الجغرافية عليك أيضاً حتى و لو كنت مشتركاً يمتلك حق الوصول إلى هذا المحتوى.

على سبيل المثال: قد تكون مشتركا في خدمة Hulu و لكن لن تتمكن من الوصول الى المحتوى في حال كنت خارج الولايات المتحدة الأمريكية.

لحسن الحظ، يمكن ل VPN حل هذه المشكلة عن طريق إخفاء عنوان IP الخاص بك و استبداله بعنوان خادم VPN في بلد يتوفر فيه المحتوى المحظور جغرافياً ، لذا للوصول الى Hulu كل ما عليك فعله هو الاتصال بخادم VPN مقره في الولايات المتحدة الأمريكية.

و القيود الجغرافية ليست هي الشيء الوحيد الذي يقف بينك و بين المحتوى عبر الإنترنت، يمكن أن تمنعك قيود الشبكة في العمل أو المدرسة من الاستمتاع بموسيقاك و برامجك المفضلة لأن مسؤول الشبكة يجب أن يتبع بعض القواعد الصارمة و المزعجة. حسناً لا توجد مشكلة، بما أن VPN يقوم بإخفاء عنوان IP الخاص بك فهو يتيح لك تجاوز جدران الحماية هذه بسهولة.

  • يؤمن اتصالك بالانترنت:

أصبحت هجمات الاختراق أمراً خطيراً في الوقت الحاضر و تحتاج الى اتخاذ إجراءات أمنية إضافية خاصة عند الاتصال بشبكات WIFI غير الآمنة ، قد تكون الشبكات غير الآمنة خطرة للغاية لأن المخترقين يمكنهم التنصت بسهولة على اتصالاتك و سرقة بياناتك.

و لكن باستخدام VPN التي تقوم بتشفير جميع البيانات الخاصة بك و حركة مرورها مما يحفظ المعلومات الخاصة بك من المتسللين.

  • يساعد على تجنب المراقبة:

مع تقدم الإنترنت أكثر فأكثر بدأت العديد من الوكالات في إنشاء برامج مراقبة تستفيد من المعلومات المتاحة على الانترنت بمراقبة مستخدمي الانترنت حول العالم.

برنامج PRISM من NSA هو أشهر هذه البرامج وهو قادر على جمع المعلومات حول مستخدمي ISP من داخل و خارج الولايات المتحدة. و لكن باستخدام VPN و عملية تشفير الاتصال سيصبح من الصعب تعقبك و تكون محميا نوعا ما من هذه البرامج.

  • يمنع الإعلانات من الحصول على وديّة معك:

لماذا يستخدم الناس خدمات VPN في حال كان لديهم أشياء مثل AdBlock؟

إن AdBlock يقوم بمنع عرض الإعلانات و لكن لا يزال بإمكان المعلنين جمع بيانات عن عاداتك على الانترنت.

في بلدان مثل الولايات المتحدة يمكن للمعلنين شراء معلومات حول تفضيلات الانترنت للمستخدمين من مزود خدمة الانترنت مما يساعدهم على تطوير عرض الإعلانات، و لكن باستخدام الـ VPN و تشفير حركة مرور البيانات تضمن عدم قدرة أي مزود خدمة أو المعلنين من مراقبة كل شيء تقوم به على الإنترنت و الاستفادة من هذه المعلومات.

  • يساعد على تحميل ملفات Torrent بشكل آمن:

يعتبر التورنت غير قانوني في بعض الدول و تحميل الملفات منه قد يشكل مخالفة تدفع لقائها مبلغاً ضخما و لذلك يتم استخدام VPN لبلد لا يمثل فيه التورنت مشكلة مما يحميك من المخاطر القانونية.

و لكن لماذا أستخدم VPN إذا كنت أعيش في بلد لا يمثل فيه التورنت مشكلة؟

لا يساعد ال VPN في تجنب المشكلات القانونية عند مشاركة الملفات فقط نظراً لأنها تخفي عنوان IP الخاص بك بل تساعد أيضا على حماية خصوصيتك من Swarm ، يمكن لمستخدمي Swarm رؤية عنوان IP الخاص بك بشكل طبيعي و يمكن أن يخبرهم العديد من الأمور عنك مثل:

من أي بلد أنت – من أي مدينة أنت – حتى من هو ISP الخاص بك ، إضافة الى القرصنة غير القانونية التي من المحتمل أن تتعرض لها.

  • يساعد على تجربة استراتيجيات SEO:

لا يدرك الكثير من الناس هذا ، و لكن يمكن استخدام VPN لاستراتيجيات تحسين محركات البحث نظراً لأن الخدمة تخفي موقعك الحقيقي و تتيح لك جعل الأمر يبدو كما لو كنت من بلد مختلف.

على سبيل المثال: إذا كنت من إيطاليا و تريد التسويق للأشخاص في الولايات المتحدة فستتمكن من معرفة الكلمات الرئيسية التي يبحث عنها المستخدمون الأمريكيون عن طريق استخدام خادم VPN في الولايات المتحدة.

  • تحسن من تجربة اللعب:

قد تساعد ال VPN في الألعاب أيضا حيث تقدم بعض الخدمات المهمة مثل:

  1. اللعب في أي منطقة تريدها حتى لو كانت مقفلة بشكل جغرافي.
  2. تجاوز حظر ال IP المزعج.
  3. لعب الألعاب التي تم حظرها عن منطقتك.
  4. يحتمل أن تقلل من تأخر و أوقات Ping.
  • تساعد على مكافحة خنق النطاق الترددي:

لست على دراية بمفهوم اختناق عرض النطاق الترددي؟

عندما يراقب ISP استخدامك للبيانات طوال الشهر و يقرر أنك تستخدم بيانات “أكثر من اللازم” لنشاط معين عبر الانترنت (تنزيل الملفات ، البث ، اللعب عبر الانترنت) فيقوم بتقليل سرعتك أو خنقها و ذلك لتقليل استهلاكك للبيانات.

يقوم مزود خدمة الانترنت عموما بهذا للحد من ازدحام الشبكة. و مع ذلك، فمن المحتمل أيضا أنهم يستخدمون اختناق عرض النطاق الترددي كطريقة لإقناعك بشراء خطة بيانات أكثر تكلفة.

كيف يساعد VPN في هذا؟

يتم تشفير جميع الزيارات عبر الانترنت مع التأكد أن مزود خدمة الانترنت لا يمكنه رؤية ما تفعله و بالتالي لا يمكنهم خنق النطاق الترددي الخاص بك.

هل يمكن تتبع أحد عند استخدام VPN ؟

يمكننا القول نعم إلى حد ما، فعنوان IP الخاص بك يعمل الى خادم VPN. يستطيع مزود خدمة الانترنت (ISP( رؤية جميع الحزم التي تنتقل من الجهاز الخاص بك الى خادم VPN و على الرغم من أنه قد لا يتمكن من فك تشفير المحتويات أو الوجهات النهائية الخاصة به ، إلا أنه عادة ما يمكنه تحديد نوع حركة المرور (مثل صفحات الويب ، و البث ، P2P وما الى ذلك) عن طريق تحليل التوقيت و الكثافة.

هل يمكن لوجهاتك النهائية تعقب عنوان IP الخاص بك عند الاتصال به عبر VPN؟

لا ، لا يمكنهم ذلك لأن خادم VPN سيخفي عنوان IP الخاص بك عند الاتصال.

و مع ذلك إذا كنت تستخدم متصفحك العادي حتى باستخدام VPN فستستمر في عرض جميع ملفات تعريف الارتباط الخاصة بك و ستظل تعرف من أنت كعنوان IP.

لماذا يجب استخدام VPN؟

في حين أن البعض يستخدمونها فقط عند الحاجة و الأسباب السابقة إلا أن بعض الناس يستخدمونها بشكل يومي و عند إجراء أي اتصال بالانترنت و ذلك من أجل الحفاظ على خصوصيتهم كسبب أساسي و تعزيز الأمان أثناء التصفح، إضافة الى كسر قيود الحظر الجغرافي أو الرقابة.

هل استخدام VPN قانوني؟

في غالبية بلدان العالم تكون VPN مقبولة تماما و لكن يتغير هذا من دولة الى أخرى.

على سبيل المثال: من غير القانوني استخدامها في كل من الصين و روسيا و تركيا و العراق و الإمارات العربية المتحدة كما أن دول أخرى لا تشجع على استخدامها أو تحد من قدرات الخدمة مثل كوريا الشمالية و إيران.

و يعتقد أن أسباب ذلك هو ربط استخدام VPN بالأنشطة الإجرامية أو لرغبة الحكومة من تقييد الوصول الى الخدمات الغربية و بالتأكيد لا تريد أن يتم القبض عليك باستخدامها.

كيف يعمل vpn ؟

و من الأمور المهمة التي يجب ذكرها هو أن متصفح Opera يحتوي الآن على VPN مدمجة معه فإذا كنت من مستخدميه تأكد من تعطيلها في حال تواجدك في إحدى هذه الدول.

بالنسبة للأشخاص في بقية أنحاء العالم يعد استخدام VPN أمراً قانونياً و أصبحت ذات أهمية متزايدة من خلال الحفاظ على خصوصية الأنشطة التي تقوم بها فهي تمنع الشركات و المتسللين من الحصول على سجلات تصفحك و اهتماماتك.

محاسن استخدام VPN ؟

قد يكون اتصال VPN مفيدا عند التفكير في الميزات التي تقدمها فعي تسمح لك بالحصول على اتصال آمن خاصة إذا كنت ترغب في استخدام اتصال WIFI بمكان عام فقد ترغب بالقيام بذلك من خلال اتصال VPN لحماية خصوصيتك، ففي حال لم ترغب في استخدامها فسيكون نشاطك عبر الانترنت في متناول أعين المتطفلين الذين سيعرفون ما الذي تبحث عنه.

إضافة للخصوصية تزيد VPN من الأمان أثناء الاتصال فالاتصال و التصفح عن طريق VPN يعد طريقة رائعة لحماية بيانات الويب الخاصة بك. بعبارة اخرى، بالإضافة الى برنامج مكافحة الفيروسات و الجدار الناري فإن VPN يضيف طبقة حماية أخرى ضد تهديدات الأمان عبر الإنترنت حيث تعمل بشكل أكثر كفاءة من الخادم الوكيل.

الأهم من ذلك هو أن VPN يقوم بكسر قيود الحظر الجغرافي فالتقييد الجغرافي أمر مزعج و لكن VPN تساعدك للوصول إليها خاصة تلك التي تكون حكرا على الولايات المتحدة الأمريكية.

يمكن لل VPN مساعدتك عند التحميل من التورنت فهنا نحن لا نتحدث عن القرصنة و لكن عن تقييد الوصول الى هذه المواقع أو اعتباره غير قانوني و لا يمكنك الوصول إليها من دون اتصال VPN.

و من الميزات المهمة أن VPN قد تساعدك على تحسين سرعة الانترنت الخاصة بك وذلك عن طريق إخفاء عنوان IP الخاص بك و بالتالي تجاوز القيود التي يفرضها مزود الخدمة.

مساوئ استخدام VPN ؟

كما هو الحال في كل تقنية فإن لها مساوئ نذكر منها:

  • معظم VPN الموثوقة غير مجانية:

يمكنك الاشتراك في شبكة افتراضية خاصة مجانية و لكن لأسباب تتعلق بالأمان قد ترغب في استخدام اشتراك شهري مدفوع ، فعليا لا توجد خدمة مجانية عبر الإنترنت مما يعني أن الشبكة المجانية قد تأتي ببعض المفاجآت و تقوم ببيع البيانات من نشاطك عبر الانترنت الى مقدمي الإعلانات.

  • سيكون عليك القيام ببعض الأبحاث لضمان سرعة اتصال جيدة:

إن عملية تشفير حركة مرور البيانات الخاصة بك على الشبكة لأسباب عدم كشف الهوية عادة ما يستغرق الكثير من الموارد مما يعني أنها قد تصبح بطيئة بشكل مزعج ، و لكن ليس الأمر كذلك دائما و لكن بالنسبة للاتصال بسرعة جيدة قد تضطر الى اختيار شبكة ظاهرية خاصة مدفوعة.

  • لا يمكن الوثوق بكل شبكات VPN:

يجب أن تكون على دراية بحقيقة أن عناوين IP الخاصة ب VPN ليست فريدة من نوعها و تمت مشاركتها للعديد من الأشخاص و هذا قد يؤدي الى عدة سيناريوهات مثل إدراج عنوان IP في القائمة السوداء و انتحال IP. لذلك من المهم جدا الاشتراك فقط في الشبكات الظاهرية ذات السمعة الجيدة و الجديرة بالثقة.

  • قد تجدها أكثر تعقيدا مما تريد:

إن الشبكة الظاهرية الخاصة المعقدة و الآمنة هي أمر يجب البحث عنه، و لكن قد يتم ترجمة ذلك الى عدد من المشكلات غير المرغوب بها. يشكل المزيج المتشابك من البروتوكولات و طبولوجيا الشبكات و معدات الأجهزة قناة VPN و تكتشف أن مكوناتها تعمل بشكل جيد فذلك يستلزم مزيدا من الضغط و حتى المال لإعداد اتصال VPN جيد و عالي الأداء.

هل يجب علي استخدام VPN ؟

مع الأخذ بعين الاعتبار جميع مزايا VPN و عيوبها قد تستنتج أنه على الرغم من أن VPN هو فكرة رائعة ومفيدة ، فإنه ليس من السهل دائما إعدادها أو فهمها. ولكن كل ما تحتاجه هو إجراء بحث VPN بشكل صحيح ، ومقارنة مزودي VPN ، وطلب المشورة من الأشخاص الذين يستخدمون بالفعل شبكات VPN ، ثم اتخاذ قرار . شبكة VPN ليست شيئا يجب عليك التخلي عنه بسهولة ، على الرغم من النكسات القليلة التي تواجهها. جربه بنفسك واسمح لنا أن نعرف كيف كانت التجربة.

إعلان
زر الذهاب إلى الأعلى
error:
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock