إعلان
مقالات و مواضيع

منصة Google Stadia : الوهم الجديد القادم لعالم الألعاب

منصة Stadia هي مشروع غوغل الجديد و من الممكن أن يكون مجرد البداية فقط لتوجه جديد من قبل عملاقة التقنية نحو الاستثمار في عالم صناعة الألعاب. فبعد مرور سنة على إعلان غوغل بدء العمل على منصة سحابية خاصة بألعاب الفيديو, تم مؤخراً الكشف الرسمي عن المنصة الجديدة الخاصة بعالم الألعاب.

منصة Stadia لا تعمل كغيرها من منصات أجهزة الكونسول العتادية, هي خدمة سحابية تقوم ببث الألعاب عبر متصفح حاسوبك أو هاتفك الذكي أو حتى شاشة التلفاز. غوغل انتقت مصطلحاتها بعناية و استخدمت عبارات ترحيبية للزائر الجديد لمنصات ألعاب الفيديو.



“The future of gaming is not a box”

 

المنصة كانت تحمل اسم ” Google Project Stream ” عند الإعلان عنها في العام الماضي, و حقيقة من تمعن في قراءة التفاصيل في تلك الفترة سيعلم أن ما تم الإعلان عنه منذ عدة أيام مضت هو مجرد الاسم الجديد للمنصة فقط!

هل هو قلق واضح من غوغل في فشل تجربتها الأولى في عالم ألعاب الفيديو و التي لم تبدأ حتى, أم وهم جديد يحيط بمخيلة الشركة بنجاح مسبق للمنصة ؟ أسئلة أكثر تعترض الخطوات الأولى لمنصة Stadia الجديدة و التي سنتعرف على تفاصيلها تباعاً في فقرات هذا المقال.

 

منصة Google Stadia

هي خدمة سحابية تعمل على بث الألعاب و إيصالها إلى شاشة جهازك دون الحاجة لتوفر المواصفات اللازمة لتشغيل لعبة ما على حاسوبك, تعمل كغيرها من خدمات البث الأخرى كسبوتيفاي و نيتفلكس و تتطلب فقط توفر متصفح و اتصال ثابت بالأنترنت.

ناهيك عن عتاد الأجهزة المرتبطة بالخدمة من قبل غوغل و التي سنتحدث عنها لاحقاً فإن الأمر المميز حقاً هو عدم تطلب الوقت و الجهد من قبل المستخدم لتثبيت الألعاب و تحمليها و حجز مساحة على قرصه الصلب. كما أن عدد الألعاب التي يشاع عن دعمه ضخم إلى حد ما في بداية إطلاق المنصة.

منصة google stadia

الخطة حالياً تتركز على توفر الألعاب عبر منصة Stadia بدقة 4K و 60 إطار في الثانية, بينما غوغل تخطط في وقت لاحق لدعم دقة 8K مع 120 إطار. هي أرقام مميزة إلى الآن نوعاً ما لكن ماذا عن مواصفات المنصة الأخرى ؟

 

مواصفات منصة Google Stadia

على الرغم من أن كافة العمليات المرتبطة بالمنصة ستتم سحابياً إلا أنه من المهم معرفة عتاد الأجهزة المرتبطة بالخدمة, حيث قامت غوغل بتجهيز معالجات X86 بتردد 2.7GHz و إتاحة 16GB من ذاكرة الوصول العشوائي (رام).

الشركة لم تكتف حتى الآن بهذا المقدار من العتاد حيث تم إعلان التعاون مع AMD في موضوع بطاقات الرسوميات المتوفرة في المنصة و التي تتضمن 10.7 teraflops  مقداراً من الطاقة. الأرقام هذه تفوقت على المنصات و أجهزة الكونسول الحالية بالفعل لكل من أجهزة Xbox و Playstation.

منصة Stadia ستدعم تعدد اللاعبين و مع ذلك فإن الإعلان عن لعبتين قادمتين إلى المنصة بعد مضي عام كامل عن إطلاق المشروع ليس بالأمر الجيد. لعبة Assassin’s Creed Odyssey و Doom Eternal بينما وعود الشركة أكدت إلى هذه الألعاب هي مجرد تمهيد للطريق نحو دعم أكثر من 500 لعبة عبر منصة Stadia.

غوغل أعلنت أيضاً عن قبضة لعبة خاصة بالمنصة, القبضة مصممة بشكل مشابه جداً لقبضة اللعب في أجهزة Xbox. الاختلاف هنا بسيط من ناحية الحجم و تواجد أزرار إضافية على قبضة stadia, بينما تتمحور ميزات هذه الأزرار حول مشاركة اللعبة بشكل مباشر عبر اليوتيوب و الآخر لتفعيل المايكروفون و طلب الأوامر الصوتية من مساعد غوغل Google Assistant.

فكروا بالطريقة التي يعمل بها الويب, مشاركة رابط بكل سلاسة و سهولة مع الآخرين. نحن نريد إضافة ذلك إلى الألعاب أيضاً, متعة إضافية مع توفر الوصول إلى الجميع. Sundar Pichai

منصة google stadia

 

سرعة الاستجابة عامل مهم أيضاً في أي خدمة سحابية, فما بالك عندما يتعلق الأمر بالألعاب خصوصاً في الأطوار متعددة اللاعبين؟ ثقة غوغل المفرطة ظهرت مجدداً عندما تحدثت عن توفر الخدمة بسرعة 166ms هو رقم مميز فعلاً في حال تحقيقه و هو أقل ما يقال عنه أنه قريب جداً من المدة المطلوبة لسرعة استجابة اللعبة على منصات الألعاب الحالية.

 

منصة Google Stadia : موعد الإطلاق و تفاصيل الإشتراك و السعر.

مماطلة أخرى من غوغل في الكشف عن التفاصيل, موعد إطلاق المنصة رسمياً لم يحدد بعد لكنه سيكون في هذا العام. بينما من ناحية إتاحة المنصة فإنها ستتوفر في البداية في كل من الولايات المتحدة الأميركية و كندا و بريطانيا مع عدد كبير من الدول الأوروبية الأخرى.

الأسعار أيضاً لم يتم ذكرها حتى الآن, وعود الشركة ركزت على الصيف لمعرفة تفاصيل أكثر و أغلب التوقعات تشير إلى إطلاق المنصة مع تفاصيل السعر في حدث #made_by_google في نهاية الصيف.

معظم اشتراكات منصات الألعاب الحالية تتراوح بين 7 و 15$ شهرياً للعب أونلاين, غوغل من المعروف عنها عدم توفر رحمة مطلقة بالنسبة لأسعار خدماتها أو منتجاتها خصوصاً مع توفر ميزة البث المباشر من المنصة إلى يوتيوب و عدة ميزات أخرى جديدة في عالم الألعاب.

 

منصة Google Stadia : مواصفات التشغيل المطلوب توفرها على حاسوب المستخدم.

الإعلان عن المنصة ركز على موضوع توفر شاشة فقط للوصول إلى جنة الألعاب التي ستقدمها منصة Stadia, الأمور هنا ليست بهذه البساطة نوعاً ما و العامل الأكبر الذي سيؤثر على المستخدم هو سرعة خدمة الإنترنت المتوفرة لديه و مكان تواجده.

المواصفات الدنيا في أجهزة الحاسوبالمواصفات الدنيا في أجهزة الماك
المعالج : Intel Core 2 Duo E6400المعالج : Intel Core 2 Duo E6400
رام : 4 GBرام : 4 GB
كرت الشاشة : Intel HD 3000كرت الشاشة : Intel HD 3000
نسخة النظام : Windows 7 أو أعلىنسخة النظام : OS X 10,10 أو أعلى
حجم ملف التثبيت : 1 GBحجم ملف التثبيت : 1 GB

بالنظر إلى الجدول أعلاه نلاحظ أن المتطلبات خفيفة حقاً على الرغم من أنها المواصفات الدنيا للتشغيل, بينما بالنسبة لسرعة الانترنت فهو أمر من الصعب التحدث عنه حالياً قبل إتاحة المنصة بشكل رسمي و تجربتها.

 

بقعة ضوء مظلمة على منصة Google Stadia

غوغل تعد “بيوتوبيا خاصة” بعالم الألعاب هي أقرب إلى الوهم من الحقيقة, لا يمكن حالياً تسليط الضوء عليها أكثر من ذلك كون الأمر يتوقف حالياً على إعلان و تجربة محدودة من قبل بعض المستخدمين حول العالم للعبة واحدة متوفرة على المنصة منذ العام الماضي.

التحدي الحقيقي يكمن عند توفر الخدمة و إتاحة مجموعة ألعاب أكبر تملك أطوار متعددة اللاعبين و مراجعة زمن التأخير و الاستجابة و تأثير سرعة الإنترنت على الخدمة لتعمل بسلاسة كما تعد الشركة.

و حتى يحين ذلك الوقت فإن نسبة الرفض الكبيرة للمنصة و ترويجها على أنها “الجيل الجديد” من منصات الألعاب يبقى الغالب هنا على الأقل في 10 أيام مضت على الإعلان حتى الآن.

 

لا تنسى يمكنك أنت أيضاً مشاركة رأيك في منصة Google Stadia في التعليقات, هل تعتقد أن ثقة غوغل المفرطة في المنصة في محلها حالياً؟ و هل ستعمل على الإشتراك بخدمتها عند توفرها أو إطلاقها في بلدك؟

إعلان
المصدر
pcgamebenchmarktrustedreviews

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
error:
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock