تعرف على أهم الميزات الجديدة القادمة إلى نظام أندرويد 11

0

تسعى جوجل من خلال إصدارات أنظمة أندرويد في كل عام لتحسين واجهة المستخدم وتقديم ميزات تخدم متطلبات المستخدم بالإضافة إلى سد الثغرات الأمنية وزيادة الخصوصية للمستخدمين، مع موجه التحسينات والترقيات التي طالت أندرويد في نسخة Android 10، لا زالت جوجل تسعى لتقديم المزيد من خلال إصدار Android 11.

تم تحسين العديد من الميزات أيضاً تلك نفسها الموجودة مسبقاً في Android 10، مثل ميزة الوضع الليلي مع إضافة خيارات أكثر للتخصيص، بالإضافة للسعي لزيادة الخصوصية من خلال بعض الميزات الإضافية، أيضاً للاستجابة لاعتراضات المستخدمين على بعض النقاط في الإصدارات السابقة، كالاستياء من إلغاء زر الرجوع في Android 10، كل تلك الترقيات لازالت قيد التطوير حيث سيتم إصدار Android 11 في أيار المقبل.

تسجيل الشاشة فيديو

بعد المشاكل التي عانى منها مستخدمو أندرويد 10 العام الماضي، تم إيقاف هذه الميزة من قبل جوجل في إصدار أندرويد 10 الأخير، لكن في إصدار Android 11 عادت هذه المزية للظهور، لتعمل بالفعل هذه المرة، حيث يبدو أن المطورون أعادوا المحاولة لإعادة الميزة في هذا الإصدار من جديد، ولن تضطر للجوء إلى برامج تسجيل الشاشة فيديو.

حيث أصبح بإمكانك استخدام أيقونة تسجيل فيديو للشاشة بطريقة مشابهة لاستخدامك لأيقونة لقطة الشاشة على سبيل المثال، وذلك بعد إظهار القائمة المنسدلة من الجزء العلوي من الهاتف، ومن ثم الضغط على أيقونة تسجيل الفيديو ليسألك ما إذا كنت فعلاً ترغب بالبدء، بعد البدء سيتم تسجيل فيديو للشاشة، ستختفي الإشعارات والأزرار الخاصة بالميزة في حال قررت التقاط صورة للشاشة، لكن للأسف لن تستطيع تسجيل الصوت الداخلي للهاتف.

 

 فقاعات الدردشة المنبثقة

في حال كنت تستخدم تطبيق فيسبوك للدردشة “مسنجر” فعلى الأغلب أنك على علم بوجود هذه الميزة في التطبيق، التي تمكنك من جعل المحادثة كفقاعة منبثقة على الشاشة لتفتح أو تغلق المحادثة بينما تستخدم الهاتف لغرض آخر بين الحين والآخر.

الجديد هنا في هذه الميزة أنك ستصبح قادراً على استخدامها في تطبيقات محادثة أخرى مثل تطبيق واتساب على سبيل المثال بطريقة مشابهة تماماً لتلك الميزة الموجودة في مسنجر، اعتقد أنها من أفضل الميزات التي أتي بها إصدار أندرويد 11 حيث أنها ستسهل استخدام برامج المحادثة في حين تقوم باستخدام الهاتف لأغراض أخرى في الوقت عينه، كما يمكنك حظر هذه الفقاعات المنبثقة لكل تطبيق من الإعدادات أو السماح بها.

 

لقطة طويلة للشاشة

تستطيع باستخدام هذه الميزة التقاط صورة للشاشة لكن ما يميزها عن ميزة لقطة الشاشة التي استخدمها معظم مستخدمو أندرويد، أنه بإمكانك تحديد الجزء الذي ترغب بأخذ لقطة له، لنكون أدق دعنا نعطي مثال عند تصفحك لفيسبوك تستطيع الضغط على أيقونة التقاط الشاشة والاستمرار بالسحب للأسفل ليتم حفظ المساحة المحددة كصورة كاملة.

وذلك ما لم تكن قادراً على فعله باستخدام ميزة لقطة الشاشة السابقة، حيث أن الجزء الظاهر على الشاشة فقط سيتم حفظه كصورة، في الحقيقة قبل دمج هذه الميزة في نظام أندرويد كانت بعض شركات الموبايلات تدعم هذه الميزة ضمن واجهاتها لكن مع وجود اختلافات بعض الشيء بين شركة وأخرى.

 

ايماءات العودة أو الرجوع

بعد أن قررت جوجل التخلي عن زر القائمة والذي اعتاد عليه المستخدمون بشكل كبير، قررت التوجه للاعتماد على الإيماءات في واجهتها، في الحقيقة سبب ذلك بعض التشويش للمستخدمين خاصة أولئك الذين اعتادوا على استخدام زر الرجوع.

والذي تم استبداله بإيماءات تقوم بنفس الوظيفة لكن غالباً ما ستخطئ باستخدامها لأنك سبق واعتدت على استخدام زر الرجوع، حيث أتى ذلك التغيير في نظام أندرويد 10، لكن مع نظام Android 11 يبدو أن هذه المشكلة لقيت اهتمام المطورين وتم الاستعاضة عن زر الرجوع ب slider للجهة اليمنى وآخر للجهة اليسرى.

 

إعطاء الصلاحيات لتطبيق ما لمرة واحدة

طالما كان الأمان أحد أولويات جوجل في جميع إصدارات أندرويد، بالرغم من وجود إمكانية إعطاء صلاحيات محددة للبرامج والتطبيقات والمواقع ضمن الإعدادات في إصدارات أندرويد السابقة إلا أن الأمر في أندرويد 11 أكثر تخصيص، حيث بإمكانك إعطاء صلاحيات مرة واحدة في كل مرة تحتاج لها.

أي أن الصلاحيات التي تعطيها ستكون قيد التشغيل فقط عند إعطاء الأذن فقط مثل صلاحية الوصول للميكروفون أو الكاميرا على سبيل المثال لتطبيق ما، ثم ستلغى صلاحيات للتطبيق بعد الانتهاء من الأمر بشكل افتراضي، ذلك ما يقلل من وصول التطبيقات إلى بياناتك الشخصية ويزيد من تحكمك بإعدادات الأمان.

 

نطاق التخزين

المزيد من إعدادات الأمان التي تدعمها جوجل في نظام أندرويد 11 تقدم ميزة scoped storage، والتي يتمحور عملها بإعطاء سماحيات معينة للبرامج والتطبيقات للدخول لأجزاء معينة من نظام الملفات في الهاتف، ما يعني حماية أعلى لبياناتك، طبعاً إذا واجهت هذه الميزة أي تعارض مع السماحيات المتاحة للبرامج والأمور المتعلقة بالأمان سيتم إعادة النظر بشأن إرفاقها في إصدار أندرويد 11.

وصول أفضل إلى الإشعارات

تهدف هذه الميزة التي يقدمها إصدار أندرويد 11 لجعل إشعاراتك تبدو أكثر تنظيماً ولتسهيل وصولك إلى رسائل المحادثات من الإشعارات، حيث يتم فصل الإشعارات المتعلقة بالدردشات عن بقية الإشعارات في القائمة المنسدلة التي تظهر ضمنها الإشعارات مما يسهل عليك الوصول إليها والرد عليها دون الحاجة للبحث عنها داخل التطبيق.

حيث يمكنك تقسم الإشعارات إلى ثلاث أقسام، المحادثات، والإشعارات القياسية، والإشعارات الصامتة، كما يوفر أندرويد لك إمكانية إعلامه في حال كان الإشعار الظاهر في قسم المحادثات ليس محادثة بالفعل لتلافي ظهورها في هذا القسم مرة أخرى، أو يمكنك حتى ضبط إعدادات إشعارات محادثة ما بتفضيلها لتظهر أعلى القائمة أو كتم الصوت من محادثة معينة.

 

تفعيل وضع الطيران لن يلغي تفعيل البلوتوث

أحد المشاكل المزعجة بالنسبة للمستخدمين حيث يتم إطفاء كل من البلوتوث وشبكة الواي فاي عند تفعيل وضع الطيران، ففي حال كنت تستخدم سماعات الرأس اللاسلكية وقمت بتفعيل وضع الطيران سينقطع الاتصال بهما عند تفعيل وضع الطيران وتضطر لإعادة تشغيل البلوتوث مرة أخرى والانتظار ليتم الاتصال مع سماعاتك على سبيل المثال، لكن في نظام ويندوز 11 تم حل هذه المشكلة نهائياً ولن يؤثر تفعيل وضع الطيران على أي من الاتصالات الأخرى قيد التشغيل.

 

تحسين العرض بالنسبة للهواتف ذات الحواف المنحنية

يعاني المستخدمون في الهواتف ذات الحواف المنحنية بالعمل على بعض التطبيقات التي يتم استعراضها على كامل الشاشة والحواف، فيصبح العمل عليها أصعب عند محاولة الوصول إلى الأوامر الموجودة على الحواف من الشاشة، في أندرويد 11 تحسين الوضع ليتم حصر عرض البرنامج والتطبيقات في الواجهة الأمامية من الشاشة لتسهيل الاستخدام.

كتم الإشعارات عند تصوير فيديو أو تسجيل صوت

اعتقد أن أصوات الإشعارات عند تصوير فيديو أو تسجيل مقطع صوتي أسوء ما يمكن أن تصادفه أثناء التسجيل، أو يشوش على كلامك في المقطع الصوتي لكن لحسن الحظ ميزة كتم الإشعارات أثناء تسجيل المقاطع الصوتية أو الفيديو أو حتى عند التقاط صورة أصبح من الممكن تجاوزه في نظام أندرويد 11 حيث سيتم كتم أصوات الإشعارات تلقائياً.

 

الشحن اللاسلكي العكسي

بعد قيام العديد من شركات الهواتف المحمولة بإصدار نسخ من هواتفها تدعم الشحن اللاسلكي، ودعم واجهاتها لهذه الطريقة بالشحن، أخيراً قامت جوجل بإصدار نظام من أندرويد يدعم ميزة الشحن اللاسلكي كميزة من أصل النظام، حيث ستوفر لك هذه الميزة إمكانية الشحن من دون الحاجة لكابلات وشحن بسرعة أعلى.

 

بالرغم من أن معظم هذه الميزات تقدم ترقيات وتحسينات لما قبلها من نسخ أندرويد، إلا أنك يجب أن تبقي في ذهنك أن هذا الإصدار لا زال الإصدار التجريبي لأندرويد 11 وهو إصدار ومازال من المبكر الحكم عليه حالياً كونه لم يصل بعد للمستخدمين، المزيد من تفاصيل الإصدار الجديد من أندرويد سننشرها تباعاً بعد الإعلان عنها مباشرة من جوجل.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد