ما هو متجر علي اكسبرس (AliExpress)، وهل هو آمن وقانوني؟

لم يكن لأحد أن يتخيل أن تصل التجارة الإلكترونية لما وصلت إليه اليوم، بأرقام مليونية مرعبة تتضاعف في كل عام ظهر متجر علي اكسبرس (Aliexpress) مطلع العقد الماضي كأحد أهم المشاريع الناشئة في مجال التجارة والتسوق الالكتروني.

متجر Aliexpress تملكه مجموعة Alibaba الصينية، ويعتبر مركز قوي للتجارة الإلكترونية والبيع بالتجزئة في منطقة شرق آسيا (مع نمو مرعب للمناطق الجغرافية الأخرى). يقدم المتجر معاملات شراء بسيطة لكل من التاجر والزبون وهي بالطبع جميعها الكترونية، حيث لا توجد أية منافذ بيع مباشرة متعلقة بمتجر علي إكسبريس ويقتصر دوره كوسيط بين التاجر والزبون بشكل مشابه لمنصة eBay الامريكية.

 

ما هو متجر علي اكسبرس (Aliexpress)؟

متجر علي إكسبرس هو متجر إلكتروني صيني المنشأ تم إطلاقه في عام 2010 من قبل مجموعة Alibaba الصينية المرموقة في مجال التجارة الإلكترونية، تتميز أسعار المنتجات على متجر علي إكسبرس بأنها رخيصة الثمن للغاية مقارنة بالمتاجر الكبرى مثل أمازون وغيره من المتاجر الأخرى المنافسة.

متجر علي إكسبرس يقدم خدماته لجميع البلدان حول العالم، كما يقدم خيارات تغيير اللغة مع أكثر من 11 لغة متوفرة من بينها العربية، إضافة لذلك يمكن استخدام تطبيق المتجر الرسمي على الهواتف الذكية مع عدد مستخدمين يصل إلى 600 مليون مستخدم.

 

ما هو الفرق بين متجر علي اكسبرس (Aliexpress) و علي بابا (Alibaba)؟

المتجران يتبعان لنفس الشركة (مجموعة علي بابا التجارية) والسياسات نفسها مستخدمة في كل من المتجرين، لكن توجد فروقات بسيطة تخص “البائعين” على وجه الخصوص وهي كالآتي:

إعلان

الفرق بين علي اكسبرس وعلي بابا

علي اكسبرس (Aliexpress)

المتجر يقدم خيارات الشراء من الشركات المصنعة بشكل مباشر أو بائعي التجزئة، ويسمح بعمليات بيع من طرف ثالث (Dropshipping) حيث يعتبر المتجر مناسباً للشركات الصغيرة أو البائعين الذين لا يملكون مستودعات حقيقة على الأرض لتخزين منتجاتهم.

 

علي بابا (Alibaba)

يعتبر المتجر الخيار الأفضل للشركات المتوسطة أو الكبرى ومن بينها شركات الاستيراد حصراً والتي يمكنها شراء أو تخزين كميات كبيرة من المنتجات عبر مستودعاتها الخاصة، لا يسمح المتجر بعمليات البيع من طرف ثالث (Dropshipping) سيسمح ذلك بأن تكون الأسعار أرخص قليلاً مقارنة بجشع بائعي علي إكسبرس (Aliexpress) وتختلف الحالات بين بائع وآخر بالطبع.

 

إعلان

المنتجات رخيصة الثمن مقارنة بالمتاجر الأخرى، ما السبب في ذلك؟

مقارنة أسعار المنتجات بين المتاجر الإلكترونية تخلق حالة منافسة شديدة هو أمر لا شك فيه، لكن تبقى المنتجات على متجر علي اكسبرس رخيصة الثمن مقارنة بغيرها و لتوضيح ذلك نحتاج للإضاءة على عدة حالات تبرر السعر المنخفض.:

  1. بيع المنتجات بشكل مباشر من البائع مما يساهم بتوفير نفقات الشحن إلى مستودعات التخزين
  2. اعتماد المتجر على منتجات الشركات الصينية منخفضة التكلفة مقارنة بالمتاجر الاخرى
  3. انخفاض تكاليف شحن المنتجات من الصين بشكل رئيسي مما يساهم بانخفاض تكاليف المنتج نفسه.

 

و بالطبع، لا يعني ذلك أنها بذات جودة المنتجات المتوفرة على المتاجر الأخرى والعكس صحيح. السعر نقطة مفصلية بتحديد قرار الشراء وتتبع أسعار البائع نفسه وتقييمه يساعد في ذلك لكن الأمر قد يثير استغراب البعض عند مشاهدة الفوارق السعرية الكبيرة ولابد حينها من تقديم إيضاحات حول الموضوع.

 

مدة الشحن ومعالجة الطلبات في متجر علي اكسبرس

تختلف المدة الزمنية لمعالجة طلبات الشراء بين بائع وآخر، عبر تطبيق متجر علي اكسبرس يمكن مشاهدة أرقام تقديرية أو متوسط حسابي لمدة معالجة عملية الشراء. وفي حال لم تتلقى أي إشعار من المتجر حول قبول العملية أو معلومات شحن الطلب سيتم إعادة أموالك ونادرة هي الحالات التي تصل إلى هذه المرحلة.

مدة الشحن في متجر علي اكسبرس

أما من ناحية شحن المنتجات، فإن للرسوم المجانية التي تظهر لك ستحمل قليلاً من العبئ حيث من الممكن أن تصل المدة إلى شهرين تقريباً 60 يوم أو أكثر من ذلك. لكن الأمر أيضاً يتعلق بعدة عوامل كالتالي:

  1. طريقة الشحن: ويقصد بها الشركة التي ستقوم بشحن طلبك، الشركات المحلية تستغرق وقتاً أقل بكثير.
  2. الوجهة: ويقصد بها البلد المذكور في عنوان شحن المنتج، تختلف المدة من بلد لآخر بحسب خدمات النقل وشحن الطرود البريدية في البلد نفسه.
  3. الأعياد والمناسبات: الأعياد الموسمية والعالمية ستؤثر بالطبع على مدة شحن الطلب خصوصاً كأيام الجمعة السوداء أو أعياد الميلاد ورأس السنة.

في حال كانت شركة الشحن جيدة بما فيه الكفاية ستوفر لك رقم تتبع المنتج أثناء الشحن ويمكن من خلاله مراقبة موقع منتجك في الوقت الفعلي، من المهم أيضاً الوضع في الحسبان أن العوامل الجوية السيئة ستؤثر في مدة وصول طلبك وهنا سيكون الحل الأفضل التواصل مع البائع لمعرفة ظروف عملية الشحن.

 

منتجات العلامات التجارية المعروفة، حقيقية أم مزيفة؟

عندما يصل الأمر إلى تقليد العلامات التجارية المرموقة وتحقيق مكاسب كبيرة من متجر ضخم مثل علي إكسبرس حينها من الطبيعي مواجهة تلك الحالات. الأمر ليس محصوراً فقط بمترج على إكسبرس حيث ستواجه نفس المشكلة في المتاجر الاخرى الكبرى.

لكن تعدد الحالات هذه يرتبط بالمنتج على وجه الخصوص، العلامات التجارية المعروفة في مجال الهواتف الذكية على سبيل المثال لن تكون مقلدة إطلاقاً، كل ما عليك فعله هو التحقق من وصف المنتج وتقييمات الزبون والبائع نفسه.

بينما فيما يتعلق بالمنتجات الأخرى مثل الملابس أو الأحذية الرياضية أو النظارات وغيرها في مجال الألبسة و الموضة حينها من المتوقع أن ترتفع حالات التقليد هنا. يمكن ملاحظة فارق الأسعار للتأكد من ذلك.

على العموم استخدام تصاميم المنتجات المرموقة نفسها تحت شعارات خاصة (غير مطابقة للشعار الأصلي) أمر شائع أيضاً والزبون الذي يقع “ضحية” تلك الحالات ينتج عادة عن قلة المعرفة بالمنتج نفسه والشركة المصنعة والمنتجة له ونادراً ما يتم قبول حالات استرجاع النقود كونه لا يعتبر “ضحية” فعلياً هنا.

 

سياسة حماية المشتري أو الزبون في متجر علي اكسبرس، ماهي وكيف تعمل؟

بعد بدء طلب معالجة عملية شراء منتج ما من متجر علي اكسبرس، يدخل الطلب فعلياً في مدة حماية المشتري “Buyer Protection” المعلن عنها في صفحة المنتج. خلال هذه المدة يحق للمشتري أن يقدم طلبات اعتراض ويضمن المتجر حينها استرجاع النقود بعد مراجعة الطلب.

صفحة الطلب من متجر علي اكسبرس

الحالات التي تسمح للمشتري بالاعتراض على عملية الشراء:

  • عدم مطابقة المنتج للمواصفات المعلن عنها أو ضرر فعلي أو فيزيائي في المنتج نفسه عند استلامه
  • تأخر عملية التسليم
  • عدم تسليم المنتج إطلاقاً وتجاوز المدة المعلن عنها.

وبالطبع فإن اساءة استخدام المنتج من قبل المشتري لا يمكن تبريرها إطلاقاً ولن يتم حينها الموافقة على طلب استرجاع النقود، كذلك يحق للمشتري تمديد مدة حماية المشتري من خلال تقديم طلب اعتراض في متجر علي إكسبرس، وينصح دوماً باللجوء إلى ذلك عند اقتراب موعد انتهاء المدة الأساسية وعدم تسلم المنتج بعد حيث تعتبر المدة هذه طريقة الضمان الوحيدة للمشتري.

 

هل من الآمن الشراء من متجر علي اكسبرس (aliexpress)؟

سياسة حماية المشتري في متجر علي اكسبرس -التي أوضحنا تفاصيلها سابقاً-  يعتبر برنامج حماية فعال ضد حالات النصب أو الاحتيال (وما أكثرها) التي يتعرض لها المشترون في شتى مجالات التسوق الإلكتروني من الممكن أيضاً اتباع ارشادات ونصائح مهمة حول التسوق الإلكتروني والتي يمكنها أن تقي المشتري من بعض حالات الاحتيال تلك.

تذكر جيداً أن مواصفات و وصف المنتج على المتجر هي دلائل قوية لصالحك مع الأخذ بعين الاعتبار أيضاً المدة الزمنية القانونية التي تم وضعها، كما عليك تجنب “جميع المواقع” التي تقدم خدمة drop shipping من متجر علي اكسبرس كون العملية ستمر ببعض التعقيدات الشائكة والتي سيكون من الصعب حلها أو التخلص منها في وقت لاحق.